شافيز يدعو الأمم المتحدة لرفض الحرب على العراق   
الأحد 1424/1/20 هـ - الموافق 23/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوغو شافيز يحيي جنوده خلال احتفال رسمي (أرشيف)
دعا الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الأمم المتحدة إلى رفض الحرب التي تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق, مدينا بشدة سقوط ضحايا بين المدنيين العراقيين في الغارات الجوية المكثفة.

وقال شافيز الذي تربطه علاقات شخصية بالرئيس العراقي صدام حسين وهو يمسك بصورة طفل عراقي مصاب نشرتها إحدى الصحف المحلية "انظر إلى هذا الطفل, انظر إلى أمه, لقد نجحا في الهرب, هل هذه القنابل الذكية تسقط على الأطفال والنساء والشيوخ والرجال الأبرياء".

وأضاف شافيز خلال كلمته التلفزيونية الأسبوعية "نحن نطالب الأمين العام للأمم المتحدة أن يتكلم ويرفض هذا العدوان على شعب العراق". وكان شافيز أثار غضب الولايات المتحدة عندما سافر إلى بغداد عام 2000 ليصبح أول رئيس دولة يجتمع مع الرئيس العراقي بعد حرب الخليج عام 1991.

كما أزعج شافيز واشنطن بسبب انتقاده لحربها على أفغانستان بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة، إلا أنه توقف عن توجيه الانتقاد إلى واشنطن مباشرة مع محاولة حكومته كسب ثقتها بأنها لا تزال موردا آمنا للنفط لأكبر سوق طاقة في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة