بوش يقدم عرضه الأول لإقناع الناخبين بتجديد ولايته   
الثلاثاء 3/1/1425 هـ - الموافق 24/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش يتهم منافسه الديمقراطي كيري بتلبيس المواقف (أرشيف - الفرنسية)

اتهم الرئيس الأميركي جورج بوش المرشح الديمقراطي جون كيري الأوفر حظا لمواجهته في الانتخابات الرئاسية بأنه لم يتخذ موقفا واضحا حول كثير من الملفات.

وقال بوش إن "عملية الاختيار في الحزب الآخر تجرى الآن ويشكل المرشحون فريقا مهما بآراء متنوعة.. فهم يؤيدون ويعارضون خفض الضرائب ويؤيدون ويعارضون الاتفاق الأميركي الشمالي للتبادل الحر ويؤيدون ويعارضون القوانين المتعلقة بالأمن لمكافحة الإرهاب ويؤيدون ويعارضون تحرير العراق.. وكل ذلك من أجل سيناتور واحد من ماساشوستس".

وكان بوش يلقي أمام مجموعة من الحكام الجمهوريين خطابا اعتبره المسؤولون عن حملته الانتخابية عرضه الأول للمواضيع التي ينوي التشديد عليها لإقناع الناخبين بتجديد ولايته في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

يذكر أن جون كيري وهو سيناتور ماساشوستس (شمال شرق) فاز بمعظم الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي التي تجرى منذ يناير/ كانون الثاني. ومنافسه الأبرز للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي هو سيناتور كارولاينا الشمالية جون إدواردز.

ترشيح نادر
وفي تطور سابق أعلن زعيم حزب الخضر الأميركيين رالف نادر ترشحه بصفة مستقل إلى الانتخابات الرئاسية. وقال نادر لبرنامج تلفزيوني في NBC بث الأحد أنه سيحاول ثانية للفوز في تلك الانتخابات الرئاسية.

إعلان رالف نادر ترشيحه أغضب الديمقراطيين (ألفرنسية)

ووصف نادر المرشحين الديمقراطيين والجمهوريين بأنهم وكلاء يسعون في حالة فوزهم لتقاسم المصالح التجارية، واعتبر أن واشنطن محتلة من قبل الشركات التجارية وأصحاب رؤوس الأموال طالبا تغيير المعادلة.

من جانبهم اتهم الديمقراطيون نادر بأن إعلانه للترشيح سيصب في خانة الرئيس الجمهوري جورج بوش، حيث ستتوزع أصوات الديمقراطيين بينه وبين مرشحهم في حين يحافظ الجمهوريون على وحدة أصواتهم.

وكان رئيس الحزب الديمقراطي تيري مكوليف اجتمع مع نادر لإقناعه بعدم ترشيح نفسه إلا أنه رفض. وقال مكوليف "إن هناك الكثير من الناخبين يتمنون لو أن نادر أحجم عن ترشيح نفسه".

يذكر أن نادر تسبب في خسارة المرشح الديمقراطي آل غور في انتخابات عام 2000 لمنصب الرئاسة خصوصا بولاية فلوريدا، حيث حصد في المجموع 2.9 مليون صوت كان من المفترض أن تذهب لآل غور وكان فوزه حتميا على الرئيس الحالي بوش. وخسر آل غور الرئاسة في مواجهة بوش بـ 537 صوتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة