خامنئي يتهم واشنطن وإسرائيل بمحاربة الإسلام   
الثلاثاء 3/10/1425 هـ - الموافق 16/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)
خامنئي اعتبر الشعب الفلسطيني رأس حربة المقاومة (رويترز)
 
قال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي إن الولايات المتحدة وإسرائيل تورطتا في حرب غير معلنة على الإسلام أحاطت شهر رمضان بالحزن.
 
وأضاف المرشد الذي يعتبر أعلى شخصية في النظام الإيراني في كلمة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك ألقاها أمام آلاف المصلين الذين احتشدوا في طهران أن الأحداث المأساوية في فلسطين والعراق أحزنت جميع الصائمين أثناء شهر رمضان.
 
وتابع قائلا إن "الفلسطينيين استمروا في وهب حياة شهدائهم يوميا خلال شهر الصوم, والعراقيين استمروا في تحمل صعاب هائلة خلال الشهر" الفضيل. وقال "لكننا نرى دلائل المقاومة في العالم الإسلامي والشعب الفلسطيني رأس الحربة في هذه المقاومة".
 
تغيير النظام
وتأتي كلمة خامنئي بعد أن أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن الولايات المتحدة لا تخطط لتغيير النظام في إيران أو شن حرب عليها رغم انتشار نحو 140 ألف جندي أميركي في العراق المجاور.

وأوضح باول في تصريحات لشبكة تلفزة "سي إن إن" الأميركية أن واشنطن لا تؤيد الحكومة الإيرانية ولكن ليس لديها خطط للإطاحة بها، وقال إن الأمر "يعود إلى الشعب الإيراني أن يقرر ما سيفعله بالنسبة لمستقبله وأسلوب الحكم الذي يريده".

عشرات آلاف الإيرانيين حضروا الصلاة التي أمها خامنئي (رويترز)
وأضاف أن هدف الولايات المتحدة أن تتخلى إيران عن طموحاتها النووية ودعمها لما أسماه "المنظمات الإرهابية". وأشار إلى أن واشنطن ستواصل التعاون مع المجتمع الدولي خاصة الدول الأوروبية لتبديد القلق من البرنامج النووي الإيراني.

وكانت مصادر صحفية أميركية كشفت في سبتمبر/أيلول الماضي أن صقور الإدارة الأميركية حثوا الرئيس جورج بوش على السعي لتغيير النظام الحاكم في طهران ولو باللجوء لعمليات عسكرية محدودة.

يشار إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستعقد اجتماعا يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري بشأن الملف النووي الإيراني. وتتفاوض طهران حاليا مع الترويكا الأوروبية التي تضم بريطانيا وفرنسا وألمانيا للتوصل إلى تسوية لتجنب إحالة الملف لمجلس الأمن كما تطالب واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة