تيمور الشرقية تتجه نحو تشكيل حكومة ائتلافية   
الأربعاء 1428/6/18 هـ - الموافق 4/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)
 نتائج الفرز ستحسم شكل الحكومة في تيمور الشرقية (الفرنسية-أرشيف)
تشير النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي جرت في تيمور الشرقية  إلى أن البلاد تتجه نحو تشكيل حكومة ائتلافية بعد أن لم يفز أيّ من الأحزاب المشاركة في تلك الانتخابات بأغلبية تمكنه من تشكيل حكومة بمفرده.
 
وقالت المتحدثة باسم اللجنة القومية للانتخابات ماريا سارمنتو اليوم إن إحصاء نتائج الانتخابات قد اكتمل في ثماني مقاطعات من إجمالي 13 مقاطعة في الجزيرة، وتوقعت الانتهاء من فرز باقي المقاطعات مساء غد الخميس.
 
وقالت سارمنتو "فور انتهاء لجنة الانتخابات من استلام جميع النتائج ستبدأ اللجنة عملية التحقق منها ووضع الجداول". وأوضحت أنه تم فرز وإحصاء 81% من الأصوات.
 
وأظهر بيان أصدرته اللجنة أن حزب فريتلين الحاكم احتل المرتبة الأولى بنحو 102 ألف صوت، يليه في الترتيب حزب المؤتمر الوطني لإعادة بناء تيمور الذي أسسه الرئيس السابق شنانا غوسماو حيث حصل هذا الحزب على نحو 80 ألف صوت.
 
وفي المرتبة الثالثة جاء الحزب الديمقراطي الاجتماعي الذي حصل على نحو 67 ألف صوت.
 
ومن المرجح أن يتحالف الحزب الذي أسسه غوسماو في مارس/آذار الماضي مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي وبقية الأحزاب الصغيرة، لكن لم يعلن عن أي اتفاق تم بهذا الشأن بعد.
أما الحزب الحاكم فقد سبق أن أعلن ثقته بالفوز وأنه ليس في حاجة إلى الدخول في تحالف.
 
وكانت تيمور الشرقية قد شهدت يوم السبت الماضي أول انتخابات برلمانية منذ استقلالها عن إندونيسيا عام 2002، وشارك في تلك الانتخابات 14 حزبا، وقد شهد المراقبون الغربيون بأن تلك الانتخابات جرت في أجواء حرة وعادلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة