متحف سالونيك رصد للحظات الرياضة في الجد والمشاكسة   
الأحد 1426/3/15 هـ - الموافق 24/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:40 (مكة المكرمة)، 22:40 (غرينتش)
متحف سالونيك يعرض كل ما يتعلق بتاريخ الرياضة باليونان وأوروبا (الجزيرة نت)
 
قد لا يكون المتحف الرياضي في مدينة سالونيك باليونان ذا عمر مديد ولا تجربة واسعة لكنه بالتأكيد غير مفاهيم كثيرة حول المتاحف والفنون بشكل عام.
 
وافتتح المتحف في سالونيك رسميا في أغسطس/آب الماضي خلال الألعاب الأولمبية وهو لا يشبه أيا من المتاحف المعروفة، سواء من جهة المعروضات أو الأجواء الي تشعر بها خلال زيارتك له.

فخلال زيارتك له تفقد الهدوء الذي يفترض أن تتمتع به خلال زيارة المتاحف أو المعارض، حيث تبث أجهزة التلفاز الموزعة في قاعات المعرض مباريات رياضية متميزة، وهي فلسفة قال لنا القائمون عليه إنهم يستندون فيها إلى إشعار الزائرين بالأجواء الرياضية, بما فيها من صخب المشجعين، ومشاكسات اللاعبين ومحاولاتهم المستميتة لتحقيق أهداف الفوز.
 
أما المعروضات فهي تاريخ الرياضة اليونانية من خلال الصور والوثائق والأغراض الشخصية، إضافة الى معارض متجولة من الدول الأوروبية المجاورة لا تختلف عن محتوى المعروضات الدائمة للمتحف الرياضي اليوناني.
 
المتحف بدأ بفكرة من محبي الرياضة لإنشاء معرض لتاريخ اليونان الرياضي (الجزيرة نت)
أول خطوة
وفي مقابلة للجزيرة نت مع رئيس المتحف تحدث ستيليوس أنغيلوذيس عن انطلاقة المتحف الذي بدأ كمحاولة منذ حوالي خمس سنوات بقيامه مع مجموعة من محبي الرياضة بإنشاء مكان لعرض تاريخ اليونان الرياضي بإحدى ساحات مدينة سالونيك وجدت تجاوبا محليا ملحوظ.
 
وقد بدأ بعد ذلك السعي لإنشاء المتحف الرياضي الأول والوحيد باليونان بمساهمة متبرعين محليين وتبرعات من الدولة اليونانية والاتحاد الأوروبي.
 
وحول علاقته بالدولة اليونانية يقول أنغيلوذيس إن المتحف مؤسسة خاصة غير ربحية لا تتبع أي مؤسسة من مؤسسات الدولة، ولديه نشاطات كثيرة مثل المعارض المختلفة التي يستضيفها والحفلات والندوات التي يقيمها حول المفاهيم التي تسود الرياضة اليونانية خلال السنوات الأخيرة، من تعصب شديد في مناصرة الفرق الرياضية المختلفة، كما يقيم ندوات توعية حول أخطار استعمال المنشطات.
 
ويستضيف المتحف حاليا معرضا عن كرة القدم الإنجليزية يستمر أكثر من ستة أشهر، والمعرض جزء من سياسة المتحف لإتاحة الفرصة للزائرين لاسيما تلاميذ وطلبة المدارس من مختلف أنحاء اليونان لزيارته والتعرف على معروضاته المختلفة، وكانت أبعد رحلة مدرسية زارت المتحف وصلت من منطقة أثينا (550 كلم) حسب رئيسه.
 
مئات الزوار يوميا
وحسب أنغيلوذيس فالمتحف يهدف إلى تحقيق هدف كبير في خارطة التشجيع الرياضي بحيث تخف حدة المناكفات التي تحدث بشكل متواتر خلال المباريات الرياضية في اليونان، لا سيما كرة القدم الرياضة الأولى بالبلاد.
 
وقد بدأت المحاولات تؤتي أكلها حيث تمت اجتماعات أخيرة بين مشجعين من مختلف الفرق الرياضية وتمت مناقشتهم في كيفية العودة إلى الروح الرياضية الأصيلة والبعد عن التوتر والشغب.
 
متحف سالونيك الأول من نوعه باليونان ورئيسه يستبعد أن تتكرر تجربته في مناطق أخرى بالبلاد (الجزيرة نت)
كما يقيم المتحف برامج تعليمية لأطفال المدارس يعرفون فيها على الأدوات التي تستخدم في الرياضة، ويطلب منهم رسم بعضها والتعليق عليها، ثم يتركون قبل رحيلهم رسومات لانطباعاتهم.
 
ويصل عدد الزائرين حوالي 500 زائر يوميا خصوصا أن الرحلات المدرسية لا تنقطع على مدار السنة، وكان المتحف قد استضاف مع افتتاحه معارض عن الألعاب الرياضية البحرية، ويخطط لإقامة معارض عن رياضة ألعاب القوى.

وعن توقعاته بشأن تكرار تجربة المتحف في مدن يونانية أخرى قال أنغيلوذيس إنه لا يتوقع نقل التجربة إلى أي مدينة أو محافظة يونانية، مشيرا إلى كثير من المصاعب وجدل كبير رافق إنشاء وقيام المتحف في مدينة سالونيك.
ـــــــــــــــ
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة