آلاف الإيطاليين يتظاهرون ضد حرب العراق   
الأحد 1425/9/17 هـ - الموافق 31/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:34 (مكة المكرمة)، 15:34 (غرينتش)

خروج القوات الإيطالية من العراق كان من أبرز شعارات التظاهرة(الفرنسية)

تظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص في شوارع العاصمة الإيطالية روما احتجاجا على الحرب التي شنت على العراق وللمطالبة بانسحاب الجنود الإيطاليين المنتشرين في هذا البلد.

وقدر منظمو التظاهرة عدد المشاركين بحوالي 70 ألف متظاهر بينهم عدد من قادة أحزاب المعارضة في البلاد، في حين امتنعت الشرطة عن إعطاء رقم تقريبي لأعداد المشاركين.

وخاطب السكرتير العام للحزب الشيوعي الإيطالي أوليفيرو ديليبرتو المتظاهرين قائلا إن الحرب لم تنته بعد وعلى الجميع المساهمة في وضع حد لها.

وبدوره رأى زعيم حزب الخضر ألفونسو بيكورارو أن مقتل 100 ألف عراقي منذ بداية غزو العراق سبب كاف للمطالبة بانسحاب القوات الإيطالية من هذا البلد.

وقال بيكورارو إن مجرد التوقيع على بيانات جماعية بشأن هذا الانسحاب لا تكفي، بل المطلوب تعبئة نشطاء السلام تماما مثلما حدث في مظاهرة يوم السبت، مشيرا إلى أن المشاركة الكثيفة في التظاهرة تظهر أن السلام قضية تستحق أن يتم تعبئة الشعب الإيطالي من أجلها.

وتنشر إيطاليا حوالي 3000  جندي في العراق وتأتي في المرتبة الثالثة بعد القوات الأميركية التي تحتفظ بنحو 140 ألف جندي وبريطانيا بقوات قوامها 8500 جندي.

وقال وزير الدفاع الإيطالي أنتونيو مارتينو في وقت سابق من هذا الشهر إن من حق الحكومة العراقية التي سيتم انتخابها في يناير/ كانون الثاني القادم الطلب من القوات الأجنبية المشاركة في القوات المتعددة الجنسيات الانسحاب من العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة