معتقل أسترالي يسعى للخلاص من غوانتنامو بجواز بريطاني   
الاثنين 1426/8/23 هـ - الموافق 26/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

الخلاص من غوانتانامو بأي ثمن
أعلن محامو السجين الأسترالي بقاعدة غوانتنامو ديفد هيكس أنه تقدم بطلب للحصول على جواز سفر بريطاني، في خطوة قد تعجل بإطلاقه من ذلك المعتقل أسوة ببريطانيين آخرين.

وقدم ديفد هيكس (30 عاما) الطلب بعدما كشف أن أمه تحمل جواز سفر بريطانيا خلال محادثة مع محاميه العسكري الأميركي الميجر مايكل موري بخصوص خسارة أستراليا مؤخرا أمام إنجلترا في بطولة للكريكيت.

ومضى على سجن هيكس بقاعدة غوانتنامو ثلاث سنوات ويأمل الآن في الحصول على جواز سفر بريطاني قد يتمكن معه من الانعتاق من سجنه, بعد أن أطلقت الولايات المتحدة تسعة سجناء من غوانتنامو إثر طلبات تقدمت بها الحكومة البريطانية.

ويواجه هيكس محاكمة عسكرية في الولايات المتحدة الشهر القادم بسبب مزاعم عن انتمائه لتنظيم القاعدة في أفغانستان وقتاله مع حركة طالبان الأفغانية. غير أنه رفض هذه التهم وأعلن براءته مما نسب إليه.

ورفضت الحكومة الأسترالية مساعدة مواطنها هيكس في نيله حريته قائلة إنها تثق بالقضاء العسكري الأميركي. غير أن العديد من المنظمات الحقوقية الدولية لا تشاطر كانبيرا هذه الثقة بل أدانت الإجراءات التي تتخذها السلطات القضائية الأميركية بحق سجناء غوانتنامو باعتبارها غير عادلة.

وقال ديفد مكليود محامي هيكس إنه يأمل بحصول موكله على الجواز البريطاني عسى أن تتحرك بريطانيا للدفاع عنه بأكثر مما فعلت أستراليا. وأضاف أنه تم بالفعل قبل أسبوعين تقديم طلب عبر السفارة البريطانية في العاصمة الأميركية للحصول على الجواز البريطاني وأنه "يأمل" بحصول تطور.

وقالت متحدثة باسم المفوضية العليا البريطانية في كانبيرا إن أي شخص ولد بعد الثاني من فبراير/شباط 1962 من أم بريطانية يمكن أن يقدم طلبا للحصول على جواز سفر بريطاني. ومن جهتها انتقدت الخارجية الأسترالية تحرك مواطنها هيكس للحصول على الجواز البريطاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة