مشروع قرار لمنع "الإرهابيين" من استخدام أسلحة كيميائية   
الخميس 8/7/1437 هـ - الموافق 14/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:01 (مكة المكرمة)، 7:01 (غرينتش)

أعلن فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة أن بلاده والصين طرحتا على مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يهدف لمنع "الإرهابيين" في سوريا والمنطقة من استخدام الأسلحة الكيميائية

واعتبر مندوب روسيا الأممي أن القرارات الحالية التي تحظر استخدام الأسلحة الكيميائية بسوريا ليست كافية لمعالجة هذا التهديد، وأن المسودة التي وصفها بأنها "بسيطة تماما" من شأنها أن تسد "هذه الفجوة".       

وكان مجلس الأمن الدولي قد أجبر النظام السوري على التخلص من ترسانته الكيميائية، وأنشأ آلية تحقيق لتحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في سوريا.    

لكن تشوركين أكد أن "معلومات عدة تفيد بأن مجموعات إرهابية يمكنها صنع أسلحة كيميائية تستعد لاستخدامها" فضلا عن وجود خطر ممن أسماهم الجهاديين الذين انضموا لـ تنظيم الدولة الاسلامية ثم يعودون إلى أوروبا وفي حوزتهم مكونات لأسلحة كيميائية مع الخبرة الضرورية لجمعها.

ولذلك فإن القرار الجديد، وفقا لتشوركين، سيدعو الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، وخصوصا تلك المجاورة لسوريا، إلى الإبلاغ عن أي استخدام لأسلحة كيميائية أو استعدادات لبناء مثل هذه الأسلحة من قبل العناصر التي لا تتمتع بصفة الدولة إلى المجلس.      

وعبر المندوب الروسي عن اعتقاده بأن هذه الخطوة ستكون بمثابة "رادع" مشيرا إلى أن الرصد الدقيق من شأنه أيضا ردع "الإرهابيين" من استخدام الأسلحة  الكيميائية وتحميل القوات الحكومية السورية المسؤولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة