رمي منزل معارض سريلانكي بقنبلة   
الجمعة 1431/2/7 هـ - الموافق 22/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)
الشرطة تعاين الأضرار في منزل تيران أليس بكولومبو (الفرنسية)

تعرض منزل ناشط بالمعارضة السريلانكية اليوم لهجوم في العاصمة كولومبو حسب معلومات الشرطة قبل أيام من الانتخابات الرئاسية في هذا البلد الآسيوي.

وقال مسؤول في الشرطة إن منزل تيران أليس -وهو رجل أعمال مقرب من مرشح المعارضة في انتخابات الرئاسة سارات فونسيكا- تعرض ليلا لهجوم بقنبلة أدى إلى تدمير سيارة أليس وجزء من منزله في حين لم يصب أحد من أفراد عائلته بأذى.

ورجح المسؤول بتصريحات في موقع الهجوم أن يكون المهاجمون قدموا بسيارة شحن صغيرة لتنفيذ العملية ولاذوا بعده بالفرار.

وتناثر ركام بعض أقسام المنزل في المكان وأدت النيران التي اندلعت إثر الانفجار إلى حدوث أضرار في المنزل وانهيار بعض أجزاء سقفه.

ويأتي الهجوم وسط إجراءات أمنية مشددة في البلاد قبيل موعد الانتخابات الرئاسية المقررة الثلاثاء المقبل والتي يتنافس فيها الرئيس الحالي ماهيندا راجاباكسي وقائد الأركان السابق فونسيكا.

وأكد متحدث باسم المعارضة أن أليس استهدف بعد أن نشرت الحملة الانتخابية لفونسيكا صورا يظهر فيها الابن الأكبر للرئيس مع أحد قادة المتمردين التاميل في أحد النوادي الليلية في لندن.

يشار إلى أن راجاباكسي بنى سمعته كبطل بعد النصر الذي حققه على المتمردين التاميل العام الماضي بعد هجوم شامل نفذته الحكومة بعد نزاع استمر 37 عاما.
 
روابط تاميلية
وقال المتحدث باسم المعارضة إن الصور تظهر وجود روابط من نوع ما بين عائلة الرئيس ونمور التاميل، مضيفا أن أليس كان يتلقى يوميا تهديدات بالموت منذ نشر الصور.

يشار إلى أن القلق العالمي من تصاعد العنف على أبواب الحملة الانتخابية لخصه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس بعد تزايد حوادث القتل والعنف.

وحث بان الأحزاب السريلانكية على ضبط النفس والامتناع عن ممارسة العنف وتجنب الأعمال الاستفزازية في فترة الانتخابات وما بعدها.

ودعا الرئيس السريلانكيين إلى التصويت قبل عامين من الموعد المقرر للانتخابات للاستفادة من النصر الذي حققه على نمور التاميل بعد عقود من الصراع الإثني في هذه الجزيرة.

إلا أن راجاباكسي فوجئ بظهور منافس على السلطة هو فونسيكا الجنرال السابق الذي قاد القوات السريلانكية للنصر على متمردي نمور التاميل في مايو/أيار الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة