إرجاء محاكمة المتهمين بتسريب وثيقة الجزيرة   
الأربعاء 1426/12/26 هـ - الموافق 25/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

مثل أمام محكمة لندن صباح اليوم ديفد كيو وليو أوكونور المتهمين بتسريب وثيقة سرية خاصة بما يعتقد أنه خطة للرئيس الأميركي جورج بوش لقصف قناة الجزيرة.

وقرر القاضي براين باركر إرجاء المحاكمة إلى 25 أبريل/ نيسان القادم بعد جلسة قصيرة استمع فيها إلى المتهمين، كما أمر بإطلاق سراحهما بكفالة مالية.

جاء هذا التأجيل بعدما طلب محامي الادعاء من قاضي المحكمة التقدم بطلب للحصول على شهادة بأن القضية تضر بالأمن القومي للبلاد إضافة الى جعل المحاكمة مغلقة.

وقال نيل كلارك محامي المتهم ليو أوكونور إنه اطلع على الوثيقة وخلص إلى أن نشرها لا يتعارض مع الأمن القومي البريطاني، مشيرا إلى أن الامتناع عن نشرها مرتبط إلى حد كبير بحفظ ماء وجه مسؤولين آخرين في الخارج، في تلميح مباشر إلى بوش.

وكانت صحيفة ديلي ميرور البريطانية قد أفادت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بأن الوثيقة التي تضمنت تفاصيل لقاء بين رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والرئيس الأميركي جورج بوش فيها مخطط أميركي مفصل لقصف الجزيرة، مشيرة إلى أن بلير أثنى بوش عن مخططه.

ووصف البيت الأبيض القضية بأنها سخيفة، في حين نفت الحكومة البريطانية ما سمته المزاعم التي تشير إلى ورود مقترح لقصف قناة الجزيرة في الوثيقة.

وقدمت الجزيرة في وقت سابق مذكرة لبلير تطالبه فيها باستجلاء حقيقة ما أوردته ديلي ميرور. وأعربت القناة في المذكرة التي سلمها وفدها إلى رئاسة الحكومة عن أملها بأن يكشف بلير عن محتويات الوثيقة.

وأثار كشف الوثيقة موجة تضامن واسعة مع الجزيرة من وسائل إعلام دولية وعربية وهيئات وتنظيمات حقوقية ومهنية من مختلف أنحاء العالم.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة