مظاهرات بعواصم أوروبية تندد بقصف حلب   
الأحد 1438/1/1 هـ - الموافق 2/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:43 (مكة المكرمة)، 8:43 (غرينتش)
خرج آلاف المتظاهرين في مدن ألمانية وفي العاصمة البريطانية لندن وفي مدينة إسطنبول التركية للاحتجاج والتنديد بالقصف المتواصل على مدينة حلب السورية والذي أدى إلى سقوط المئات بين قتيل وجريح.

وقال مراسل الجزيرة نت في برلين خالد شمت إن الأمطار التي هطلت بغزارة لم تمنع آلاف اللاجئين والنشطاء السوريين ومتضامنين من الألمان مع الثورة السورية من التظاهر مساء السبت في العاصمة الألمانية برلين، تضامنا مع مدينة حلب وللمطالبة بتدخل دولي لإيقاف قصفها المتواصل من طائرات نظام الرئيس بشار الأسد وروسيا.

وجاب المشاركون في مظاهرة برلين -التي قدر منظموها عدد المشاركين فيها بثلاثة آلاف شخص- الشوارع الرئيسية في حي نوي كولن الشعبي ذي الأكثرية السكانية العربية، وحي كرويتسبيرغ المجاور ذي الأكثرية التركية.

ورفع المتظاهرون إلى جانب أعلام الثورة السورية لافتات حملت بالإنجليزية عبارات "حلب تحترق" و"أوقفوا قصف حلب" وصور الضحايا النساء والأطفال والمستشفيات والمباني التي دمرها القصف الروسي.

وردد المتظاهرون أناشيد الثورة السورية وهتافات تدعو بالحرية لـسوريا، وتطالب برحيل الأسد وسقوط نظامه.

video

صمت دولي
كما شهدت خمس مدن ألمانية أخرى هي ميونيخ وشتوتغارت وآخن وكولونيا وهامبورغ مظاهرات مماثلة ندد المشاركون فيها بالصمت الدولي والعربي، تجاه ما خلفه القصف الجوي الروسي وبراميل الأسد المتفجرة على حلب من مئات القتلى وآلاف المصابين، وتدمير المستشفيات ومظاهر الحياة المختلفة بهذه المدينة.

وعلى صعيد ذي صلة، يجري الحزب الاشتراكي الديمقراطي -الشريك الثاني لـالحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل بالحكومة الحالية- استعدادات لتنظيم مظاهرة حاشدة أمام سفارتي روسيا والولايات المتحدة في برلين، للمطالبة بإيقاف قصف حلب من قبل طيران روسيا ونظام الأسد.

وتأتي استعدادات الحزب الاشتراكي لهذه المظاهرة الكبيرة المتوقع تنظيمها الأيام القادمة، بعد مطالبة رئيسه زاغمار غابرييل الرأي العام الألماني بالتعبير عبر مظاهرة حاشدة عن غضبه من استمرار قتل المدنيين في حلب.

 
مظاهرة في إسطنبول التركية تندد بقصف حلب (الأوروبية)

احتجاج ومطالب
وفي العاصمة البريطانية لندن، نظم محتجون مسيرة احتجاجا على الغارات الجوية على مدينة حلب.

وطالب المتظاهرون بضرورة تدخل المجتمع الدولي لوقف هجمات نظام الأسد وروسيا التي تستهدف المدنيين.

وفي تركيا، نظم ناشطون وقفة احتجاجية صامتة في ميدان تقسيم وسط إسطنبول للتضامن مع ضحايا مدينة حلب.

ورفع المحتجون الأعلام السورية ولافتات وصورا للأطفال والنساء الذين سقطوا نتيجة غارات النظام السوري وروسيا على أحياء متفرقة في حلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة