صور صدام تحرج الجيش الأميركي   
السبت 1426/4/13 هـ - الموافق 21/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:24 (مكة المكرمة)، 12:24 (غرينتش)

اهتمت الصحف الأميركية الصادرة اليوم السبت اهتماما واضحا بصور صدام حسين التي قالت إنها تحرج الجيش الأميركي، كما عاد بعضها إلى التذكير بفضائح غوانتنامو، وبعضها الآخر بالتحرش الطائفي في العراق.

 

"
صور صدام شبه العارية تجرح دون شك مشاعر العرب وتضيف مزيدا من الاهتزاز إلى صورة أميركا غير المشرقة بسبب فضيحة أبو غريب وتدنيس المصحف في غوانتنامو
"
يو أس أي تودي
انتهاك الخصوصية

قالت صحيفة يو أس أي توداي إن الصليب الأحمر الدولي المسؤول عن رقابة أحوال سجناء الحرب قال إن الصور التي نشرتها صحيفة صن البريطانية لصدام حسين تمثل انتهاكا للخصوصية.

 

وقالت إن صور صدام شبه العارية تجرح دون شك مشاعر العرب وتضيف مزيدا من الاهتزاز إلى صورة أميركا غير المشرقة بسبب فضيحة أبو غريب وتدنيس المصحف في غوانتنامو الذي نشرته نيوزويك أخيرا.

 

ورغم أن الجيش الأميركي بالعراق قال إن نشر هذه الصور ينتهك قوانين الجيش الأميركي وربما ينتهك اتفاقيات جنيف، قالت الصحيفة التي نشرتها إن مصدرها الجيش الأميركي نفسه وإنه رغب في نشرها لتوجيه ضربة إلى المقاومة العراقية.

 

وأضافت الصحيفة أن قناة الجزيرة الفضائية العربية رفضت بث هذه الصور، مبررة ذلك على لسان المتحدث الرسمي باسمها جهاد البلوط بأنه مناف للأخلاق لأنه يسيء إلى العراقيين كما أنه مناف للمهنية لأن هذه الصور لا تشكل خبرا في ذاتها.

 

وفي نفس الموضوع نقلت صحيفة نيويورك بوست التي نشرت الصور مع صن أن هذه الصور حسب صن تم الحصول عليها من يد عسكريين رسميين كانوا يأملون أن يؤدي نشرها إلى كسر المقاومة العراقية.

 

وأضافت أن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأميركي قال إن هذه الصور غير مأذونة وأنه من المؤسف أن تظهر أمام العموم.

 

"
غوانتنامو تعني بالنسبة للمسلمين إثباتا لما يرونه من استعلاء الولايات المتحدة في معاملتها لهم، كما أنها بالنسبة لغير المسلمين أيا كانت نظرتهم للولايات المتحدة أصبحت رمزا للنفاق الأميركي
"
نيويوك تايمز
مسرحية غوانتنامو

قالت صحيفة نيويوك تايمز إن إحدى مدارس البنين الخصوصية الشهيرة تقدم هذه السنة في مسرحيتها السنوية المعتادة مسرحية "غوانتنامو" التي تبرز بعض قصص إساءة المعاملة الأميركية للمساجين المسلمين في قاعدة غوانتنامو بكوبا.

 

وقالت الصحيفة إن غوانتنامو تعني بالنسبة للمسلمين إثباتا لما يرونه من استعلاء الولايات المتحدة في معاملتها لهم، كما أنها بالنسبة لغير المسلمين أيا كانت نظرتهم للولايات المتحدة أصبحت رمزا للنفاق الأميركي.

 

وفي حديث للصحيفة قال عمير رانا مدير المدرسة إن منظر الأقفاص والبدلات البرتقالية والأغلال التي يرزح تحتها السجناء التي جابت كل العالم الإسلامي على شاشات الفضائيات، بالإضافة إلى ما نشرته نيوزويك عن تدنيس المصحف كلها تشكل أمورا تسهم في تشكل الصورة عن القوة والعدالة الأميركية، كما تسهم في نزع الثقة من أميركا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن ما يدور في غوانتنامو كان ملهم كاركاتير هندي صدر في صحيفة ميداي يظهر العم سام وهو يخبئ نسخة من نيوزويك في المرحاض، في إشارة أن الإدارة الأميركية تعالج المشكلة بإخفائها حسب الصحيفة.

 

"
رغم ارتفاع شحن الجو بين الطائفتين التقى القائد الشيعي عبد العزيز حكيم بوزير الدفاع السني سعدون الدليمي واتفقا على ضرورة التوحد ضد محاولات بذر الشقاق بين العراقيين
"
واشنطن بوست
إغلاق مساجد احتجاجا على القتل

قالت صحيفة واشنطن بوست إن أحمد عبد الغفار أحد أئمة المساجد السنية دعا يوم الجمعة إلى إغلاق المساجد السنية في بغداد وحولها مدة ثلاثة أيام، يطلب فيها المؤذن بعد الفراغ من الأذان من المصلين أن يقيموا الصلاة في بيوتهم، وذلك احتجاجا على قتل علماء سنة اتهمت به مليشيات شيعية متحالفة مع بعض قيادات الحكومة العراقية الجديدة.

 

من ناحية أخرى تقول الصحيفة إن شيعة في بغداد يرفعون قبضتهم في الهواء غضبا من سقوط قذائف هاون على بعض مساجدهم.

 

وقالت الصحيفة إنه رغم ارتفاع شحن الجو بين الطائفتين التقى القائد الشيعي عبد العزيز حكيم بوزير الدفاع السني سعدون الدليمي واتفقا على ضرورة التوحد ضد محاولات بذر الشقاق بين العراقيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة