إقامة منطقة دفاع جوي فوق واشنطن   
الاثنين 8/12/1423 هـ - الموافق 10/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت السلطات الأميركية إقامة منطقة دفاع جوي فوق العاصمة واشنطن في إطار التدابير التي اتخذت بعد رفع درجة التأهب تحسبا لهجمات محتملة الجمعة الماضية. ويغطي هذا المجال الجوي دائرة قطرها 55 كلم حول العاصمة ويبلغ ارتفاعها 18 ألف قدم.

وقال مدير الإدارة الفدرالية لسلامة النقل الأميرال جيمس لوي إن هذا الإجراء دخل حيز التطبيق عند الساعة 11 بتوقيت غرينتش من يوم الاثنين، موضحا أن القرار يهدف إلى حماية مقار عدد من الأهداف الرمزية في واشنطن.

وأضاف أن السلطات الأميركية تدرك أن من سماهم الإرهابيين يفضلون أهدافا في قطاع النقل ويعتقدون أن جهاز الطيران المدني يشكل مخزنا للأسلحة. ويتعلق هذا التدبير بقطاع الطيران العام، أي 2400 طائرة خاصة صغيرة وسياحية متركزة في 23 مطارا عاما في المنطقة.

وكل طائرة تدخل المنطقة المحمية يجب أن تكون على اتصال لاسلكي مع المراقبين الجويين ومزودة بجهاز مخصص للتحري عن ذبذبات الرادار، وتتبع قوانين الملاحة الجوية وتعلن عن برامج رحلاتها في وقت مسبق.

وتجري مروحيتا بلاكهوك يو إتش 60 إيه وطائرتان صغيرتان من طراز سيسنا سيتيشن تعود إلى أجهزة الجمارك الأميركية دوريات مستمرة في سماء العاصمة الأميركية تدعمها مقاتلات إف/15 وإف/16 تتمركز في قاعدة أندروز الجوية في ميريلاند ومستعدة للانطلاق في أي وقت. يشار إلى أن هذه التدابير تتزامن مع نشر وزارة الدفاع العديد من بطاريات الصواريخ أرض/جو لتأمين الدفاع المضاد للطيران في واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة