22 قتيلا آخر حصيلة لقصف بيت بمنطقة قبلية بباكستان   
الأحد 1430/3/19 هـ - الموافق 15/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)
آثار قصف أميركي استهدف بيتا بميران شاه في شمال غرب باكستان في أكتوبر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون أمنيون باكستانيون إن قصفا يعتقد أنه أميركي استهدف أمس بيتا في منطقة كورام القبلية قرب الحدود مع أفغانستان، قد ارتفع عدد ضحاياه إلى 22، لكن قياديا في طالبان باكستان تحدث عن 24 على الأقل.

وكان مسؤول أمني وقروي تحدث أمس بدايةً عن 14 قتيلا في غارة يُعتقد أنها نفذت بأربعة صواريخ أطلقتها طائرتان بدون طيار.

وقال المسؤول إن أجانبَ –وهو التعبير الباكستاني للإشارة إلى مقاتلي القاعدة- كانوا بين قتلى الغارة التي وقعت في مكان اسمه بارجو، لكن لا توجد أهداف كبيرة.

وأغلق ناشطون من طالبان باكستان المنطقة التي وقع فيها القصف وانتشلوا جثث القتلى من بين أنقاض البيت الذي كان مركز تدريب حسب مسؤول أمني باكستاني ثان، وكان التدريب جاريا فيه ساعة القصف.

"

بعض المراقبين يعتقدون وجود تفاهم بين كبار القادة الباكستانيين والولايات المتحدة للتغاضي عن الغارات

تفاهم ضمني
وقتل أكثر من 330 شخصا في نحو 30 غارة شنتها طائرات بدون طيار تنطلق من أفغانستان، على مواقع في منطقة القبائل منذ أغسطس/آب 2008، وقلما أقرت الولايات المتحدة بمسؤوليتها عنها.

واحتجت باكستان مرارا على الهجمات، وقالت إنها عديمة الفائدة، لأنها تقتل المدنيين وتزيد التأييد لطالبان والقاعدة، وهما حركتان تقول الولايات المتحدة إنهما خطرتان عليها، وتعهدت بملاحقتهما على المناطق الحدودية.

لكن بعض المراقبين يعتقدون وجود تفاهم بين كبار القادة السياسيين والعسكريين الباكستانيين والولايات المتحدة للتغاضي عنها.

وتتهم الولايات المتحدة وأفغانستان الحكومة الباكستانية بالتقاعس في ملاحقة مسلحي الحركتين. 

ولم تتناقص الغارات الأميركية مع تقلد باراك أوباما الرئاسة في الولايات المتحدة يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي، فقد سجلت خمس منها منذ ذلك التاريخ.

باجور
وتخوض الحكومة الباكستانية مواجهات ضد طالبان باكستان في المناطق القبلية، كما هو الحال في باجور، حيث قالت نهاية الشهر الماضي إنهم هزموا بعد ستة أشهر.

وعثر اليوم في شارمانغ في باجور على جثث ثلاثة قال مسؤول باكستاني وشهود إن طالبان باكستان قتلتهم ثم جزت رؤوسهم لانخراطهم في مليشيا تقاتلها بدعم من الحكومة الباكستانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة