واشنطن تايمز: تطبيق قانون ترحيل المهاجرين غير الشرعيين   
الاثنين 1429/3/10 هـ - الموافق 17/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:16 (مكة المكرمة)، 14:16 (غرينتش)
تظاهرة ضد قانون الهجرة الأميركي
(رويترز-أرشيف)
نشرت واشنطن تايمز أن وزارة الداخلية الأميركية المستمرة في تطبيق ما تسميه "سياسة اعتقال ومحاكمة وسجن صارمة" للمهاجرين غير الشرعيين، رحلت عددا كبيرا من أولئك الذين تم الإمساك بهم على حدود الولايات المتحدة العام الماضي.
 
وأوضحت الصحيفة أن أكثر من 280 ألفا في العام المالي 2007 مقارنة بـ186 ألفا في العام السابق تم ترحيلهم، وهذا أكبر عدد من المهاجرين غير الشرعيين يتم طردهم من البلاد في سنة واحدة.
 
وقالت الصحيفة إن هذه الزيادة يمكن أن تردّ إلى ما سماه خبراء تطبيق القانون بأنها عملية اعتقال معدلة، مضيفين أن الوزارة لم تعد تستهدف فقط المحظورين جنائيا، ولكنها تسعى في نهاية المطاف لاعتقال واتهام وترحيل كل أولئك الذين يدخلون الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية.
 
ولذلك شرعت وزارة الداخلية فيما يعرف بـ"عملية الخط الانسيابي" على طول بعض قطاعات الحدود الأميركية المكسيكية، التي تجعل المهاجرين غير الشرعيين يمثلون أمام نظام العدالة الجنائية الأميركية، حيث يحاكمون إما بجنحة لأنها أول جرم لهم، أو جناية إذا كان قد قبض عليهم من قبل.
 
وأشار وزير الداخلية إلى أنه في الفترة بين أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول نظرت وزارة العدل في ألف ومائتي قضية في ظل البرنامج الجديد، ونتيجة لذلك انخفضت معدلات الاعتقالات في هذه المناطق إلى نحو 70%.
 
وقالت إدارة الهجرة والجمارك إن مكتب الحجز والإبعاد رحل 280.523 مهاجرا غير شرعي ينتمون إلى 195 دولة في العام المالي 2007، الذي انتهى في 30 سبتمبر/أيلول.
 
وفي الفترة من 18 فبراير/شباط 2008 أبعدت الإدارة 94.237 مهاجرا غير شرعي.
 
وبموجب البرنامج الجديد أيضا تؤخد بصمة المتسللين ويحاكمون، ويمكن أن يقضوا حتى 180 يوما في السجن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة