التمرينات تعزز أداء الخلايا المنتجة للأنسولين   
الأحد 1429/3/3 هـ - الموافق 9/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

 
أفادت دراسة طبية أميركية بأن ممارسة التمرينات الرياضية تحسن بشكل سريع وملحوظ وظيفة خلايا بيتا المنتجة للأنسولين.

وقال باحثون من جامعة ميشيغان إن كبار السن الذين لا يتحركون كثيرا والمعرضين للإصابة بالبول السكري أظهروا تقدما كبيرا بعد أسبوع واحد فقط من ممارسة التمرينات.

وأوضحوا أنه من المعروف أن وظيفة خلايا بيتا تتراجع مع العمر بالرغم من عدم وضوح السبب، وتصبح الحساسية لتأثير الأنسولين المنظم لسكر الدم أقل.

وبينما تعزز التمرينات القصيرة المدى من حساسية الأنسولين فمن غير الواضح الطريقة التي قد تؤثر بها على وظيفة خلايا بيتا.

وللتحقق من ذلك طلبت المجموعة البحثية من 12 شخصا كثيري الجلوس تبلغ أعمارهم الستين فما فوق ممارسة تمرينات لمدة ساعة يوميا على مدار أسبوع.

وتتضمن التمرينات تدريبا على جهاز للمشي، وركوب الدراجات، وتتطلب التدرب عند قدرة تتراوح بين 60 و70% من الحد الأقصى لمعدل خفقان القلب.

وبعد فترة التمرين زادت حساسية المشاركين في الدراسة للأنسولين بنسبة 53% في المتوسط بينما ارتفع مقياس وظيفة خلايا بيتا والذي يسمى مؤشر التحول بواقع 28%.

لكن لم تحدث تغيرات في كتلة الدهون لديهم ومستويات الدهون بالدم أو العوامل الأخرى التي ربما توضح أثر التمرينات على خلايا بيتا.

وأوصى فريق البحث بمزيد من الدراسات بشأن ممارسة التمرينات على مدى أطول من أجل تقييم أثر ممارسة التمرينات على وظيفة خلايا بيتا في الحساسية للجلوكوز المرتبطة بالعمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة