محكمة أميركية تكشف وثيقة سرية تجيز تصفية أميركيين   
الثلاثاء 1435/8/27 هـ - الموافق 24/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:13 (مكة المكرمة)، 9:13 (غرينتش)

نشرت محكمة فدرالية أميركية الاثنين وثيقة سرية تجيز شن غارات بـطائرات بدون طيار لتصفية مواطنين أميركيين بدون محاكمتهم.

وتم الكشف عن الوثيقة التي تفصل المبرر القانوني لقتل الحكومة مواطنين أميركيين في الخارج دون مراعاة الأصول القانونية بعد أن قضت محكمة الاستئناف لصالح قضية تتعلق بقانون حرية المعلومات رفعها الاتحاد الأميركي للحريات المدنية وصحيفة نيويورك تايمز.

وبالرغم من حجب جزء من النص فإن الوثيقة تظهر أن الحكومة الأميركية بررت قتل مواطنيها في الخارج إذا شكل هؤلاء الأشخاص تهديدا وشيكا للبلاد وكانت عملية أسرهم "متعذرة"، وفقا للمذكرة التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز.

ويأتي نشر المذكرة التي كتبتها وزارة العدل الأميركية ردا على الضجة القانونية التي أثيرت عندما أعلنت الولايات المتحدة أن رجل الدين المسلم أنور العولقي قد قتل في غارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار في سبتمبر/أيلول عام 2011 في اليمن.

واعترفت الحكومة أيضا بقتل ثلاثة على الأقل من مواطني الولايات المتحدة في الخارج وهم ابن العولقي عبد الرحمن أنور العولقي وسمير خان، وكلاهما في اليمن، وجود كينان محمد الذي قتل في باكستان.

وكانت إدارة الرئيس باراك أوباما عارضت نشر هذه المعلومات السرية منذ انطلقت هذه المعركة القضائية في أواخر 2011، ولكنها عادت في النهاية وتخلت عن خيار الطعن بقرار محكمة الاستئناف الذي صدر في نهاية مايو/أيار وأمرت فيه الأخيرة بنشر هذه الوثيقة المرسلة من وزارة العدل.

وقال جميل جعفر نائب المدير القانوني في اتحاد الحريات المدنية الأميركي إن نشر هذه المذكرة "يمثل خطوة طال انتظارها لكنها خطوة مهمة للغاية نحو الشفافية، هناك بعض الأسئلة التي تعد أكثر أهمية من مسألة التوقيت الذي يكون لدى الحكومة فيه السلطة لقتل مواطنيها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة