فعاليات متنوعة بمعرض بالقاهرة   
السبت 1/9/1432 هـ - الموافق 30/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:07 (مكة المكرمة)، 11:07 (غرينتش)

إحدى اللوحات التي تضمنها المعرض (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر-القاهرة

افتتح أمس الجمعة معرض "التحرير الدولي" للجمهور في مقره بقصر محمد علي بحي المنيل بالقاهرة، وشاركت في تنظيم فعالياته نخبة من شباب اتحاد الثورة، ورابطة فناني الثورة، بالتعاون مع وزارتي الآثار والثقافة، وقد شهد حفل الافتتاح حضور نخبة من المثقفين والدبلوماسيين ورجال الأعمال.

ويضم المعرض أكثر من 350 عملا فنيا، ومجموعة من الأقسام الفنية والتراثية والأثرية، وفقرات غنائية وأدبية، وأقساما تتعلق بجوانب اقتصادية
وعلمية وسياحية.

فنان يصور "معركة الجمل" في ميدان التحرير التي أدت إلى سقوط النظام (الجزيرة نت)
مشروع متكامل
وأكد مدير المعرض أستاذ علم المصريات د. أحمد كمال أن المعرض "مشروع قومي أعده شباب التحرير لدعم الاقتصاد القومي بشكل إيجابي، وهو يتضمن ملفات لها مضامين خاصة وحيوية وضرورية".

وأشار كمال في تصريح للجزيرة نت إلى أنه تم التحضير للمعرض منذ خمسة أشهر بجهد تطوعي من الجميع، وأنه سيستمر ليومين بقصر محمد علي، ثم تتنقل فعالياته وفق برنامجه الخاص بين القاهرة والسويس والإسكندرية، ليتنقل حول العالم بدءا بأوروبا.

ويضم قسم "مكتبة الثورة" في المعرض بانوراما تفصيلية لكل أحداث ومراحل الثورة، وفيها الشعارات والمقتنيات والأدوات التى استخدمت أثناء الثورة، و"فن الميدان" وهي اللوحات التي رسمت أثناء الثورة في الميدان، ولوحة وثائقية توضح مراحل الثورة بالصور.

كما توجد مطبوعات وسجاد ومنسوجات، مطرز عليها صور تلاحم الشعب من أجل الحرية، وماكيت لميدان التحرير أثناء الثورة يوضح مراحلها، وكتب أدبية وثقافية تتحدث عن مصر، وفيلم تسجيلى عن الثورة يشرح أسبابها، وتتوافق طريقة العرض مع مؤثرات صوتية لكل مرحلة زمنية.

ويضم قسم "بيت الفن" إبداعات الفنون التشكيلية المصرية المعبرة عن ثورة 25 يناير، كما يعبر قسم "بيت الحضارة" عن الحضارة المصرية، ويوجد قسم خاص بالتراث يضم متحفا للنماذج الأثرية، ومكتبة لأهم الإصدارات في مجال الآثار والتاريخ والفن.

ويتبنى قسم "مصر بكرة (غدا)" الرؤية المستقبلية لاقتصاد مصر، ومنها تنمية وتسويق بعض القطاعات الفنية، من خلال جولة المعرض في عدد من الدول الأوروبية وغيرها.

إحدى اللوحات التي تضمنها المعرض
(الجزيرة نت)
بانوراما الثورة
وقال المنسق العام للمعرض كريم قاسم في حديث للجزيرة نت إن هذا الحدث مشروع فني وقومي متكامل، ويقدم نموذجا يمكنه النهوض باقتصاد مصر وشعبها بالداخل والخارج.

وأعد قاسم "بانوراما الثورة" وهو تصميم لماكيت "ميدان التحرير" بمؤثرات سمعية وبصرية حية تحوي مشاهد مسرحية للثورة، ومجهزة بشاشات عرض.

وذكر صاحب فكرة المعرض الفنان عيد نور في حديث للجزيرة نت أن هدفه هو تحقيق العدالة الاجتماعية واقعيا، ولذا فكر هو وفريق العمل في أن يجوب المعرض دول العالم، كي يدعم ملفات مصر الاقتصادية والسياحية والمالية، خاصة مشروع الحرف التقليدية.

وقال منسق الورش الفنية الفنان التشكيلي أحمد بيرو للجزيرة نت إن رابطة فناني الثورة شاركت بهذا المعرض، منهم 72 من الشعراء والأدباء، وأربعون فنانا تشكيليا قدموا مائة عمل فني، عبر الرسم والتصوير الفوتوغرافي والبورتريه وفن الكاريكاتير والنحت.

ويشارك منسق قسم "بيت الفن" الفنان التشكيلي سامي كشك بمنحوتات خشبية، منها عمل عن مناهضة العدو الصهيوني عبارة عن مثلث يخترقه سوس نخر قلبه وعليه النجمة السداسية، وحين يدور المثلث يواجه بجبهة مقاومة متشابكة الأيدي بقوة، تكسر هذه النجمة رمز الاحتلال.

ويصور الفنان التشكيلي محمد الدسوقي بريشته الثورة المصرية وهي تنطلق في اتجاه تحرير القدس والمسجد الأقصى، في شكل زحف ممتد من البشر بلا نهاية.

وتقدم فنانة الكاريكاتير سماح فاروق مجموعة من اللوحات عن خلع "مبارك" وتصور شاكوشا يخلعه، وأخرى عن الحزب الوطني كآفة متجذرة، وجاءت الثورة واجتثته من جذوره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة