تونس تفرط بالفوز وتتعادل مع الرأس الأخضر بأمم أفريقيا   
الاثنين 1436/3/29 هـ - الموافق 19/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:13 (مكة المكرمة)، 22:13 (غرينتش)

أهدرت تونس تقدمها لتتعادل 1-1 مع الرأس الأخضر في بداية مخيبة في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية، ضمن النسخة الثلاثين من كأس أمم أفريقيا لكرة القدم التي تستضيفها غينيا الاستوائية حتى 8 فبراير/شباط المقبل.

وتقدمت تونس -التي تملك لقبا وحيدا في هذه البطولة أحرزته على أرضها عام 2004- عبر محمد علي منصر في الدقيقة 70، لكن إيلدون راموس أدرك التعادل للرأس الأخضر من ركلة جزاء بعد سبع دقائق.

وتجاوزت تونس -وهي من الفرق المرشحة للفوز باللقب- البداية المتوترة والأداء الضعيف في الشوط الأول، لتفرض سيطرتها على اللعب في الشوط الثاني، قبل أن تتوجه بهدفها الوحيد حين مرر علي المعلول كرة عرضية نحو منصر الذي أسكنها الشباك من زاوية صعبة.

لكن فريق "نسور قرطاج" أخفق في الحفاظ على تقدمه بعدما تسبب المدافع صيام بن يوسف في ركلة جزاء سجل منها راموس هدف التعادل للرأس الأخضر.

وبهذا التعادل الثاني في المجموعة الثانية، تساوت الفرق الأربعة في كل شيء بعدما تعادلت الكونغو الديمقراطية مع زامبيا بنفس النتيجة في وقت سابق الأحد.

وفي الجولة الثانية المقررة يوم 22 الجاري، تلعب زامبيا مع تونس، والكونغو الديمقراطية مع الرأس الأخضر.

وكانت مواجهة الأحد ثأرية لتونس بعد خسارتها أمام الرأس الأخضر في تونس بهدفين نظيفين في الجولة الأخيرة من تصفيات الدور الثاني لمونديال 2014. وقرر الاتحاد الدولي (فيفا) لاحقا منح الفوز للمنتخب التونسي في تلك المباراة، على اعتبار أن منتخب الرأس الأخضر أشرك لاعبا غير مؤهل، وبالتالي بلغ الدور الحاسم.

وكان المنتخب التونسي خرج من الدور الأول في النسخة الأخيرة من البطولة في جنوب أفريقيا بفوز على الجزائر 1-صفر وخسارة أمام ساحل العاج صفر-3 وتعادل مع توغو 1-1.

أما منتخب الرأس الأخضر فكان فجر حينها مفاجأة من العيار الثقيل في مشاركته الأولى في تاريخه بالبطولة الأفريقية، حيث بلغ الدور ربع النهائي في جنوب أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة