مقتل جنديين أميركيين وجرح أربعة في اشتباك بأفغانستان   
السبت 25/2/1424 هـ - الموافق 26/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون يعودون لقاعدة بغرام الجوية شمالي كابل بعد اشتراكهم في تدريبات عسكرية (أرشيف)
أعلنت القوات المسلحة الأميركية أن جنديا أميركيا ثانيا توفي متأثرا بجروح أصيب بها خلال معركة وقعت جنوب شرق أفغانستان أمس الجمعة ليرتفع بذلك عدد القتلى الأميركيين في تلك المعركة إلى اثنين.

وقالت القيادة المركزية الأميركية إن أربعة عسكريين أميركيين آخرين جرحوا في هجوم صاروخي وقع صباح أمس. وأضافت أن الجرحى في حالة مستقرة في مستشفى بقاعدة باغرام الجوية بأفغانستان.

وقال بيان للكولونيل روجر كنغ المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان إن جنديا حكوميا أفغانيا جرح هو الآخر في الاشتباك مع نحو 20 مقاتلا معاديا بالقرب من قاعدة أميركية في شكين بإقليم بكتيا قرب الحدود مع باكستان.

وقال البيان إن الاشتباك وقع بالقرب من موقع كانت قوات معادية تستخدمه فيما مضى لإطلاق صواريخ، ودفع بوحدة عسكرية في حجم الفصيلة استجابة لبلاغ عن وجود نشاط مريب.

ويقوم نحو 11500 من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة بملاحقة فلول حركة طالبان وتنظيم القاعدة في أفغانستان.

وقال كنغ إنه تم استدعاء مقاتلتين من طائرات التحالف من طراز إف/ 16 وطائرتين من سلاح الجو الأميركي من طراز إيه/ 10 ثندربولتس ومروحيتين من طراز أباتشي ولكنها لم تعثر على أي هدف عند وصولها إلى المنطقة.

وتحدث المسؤولون الأفغان عن تزايد نشاط فلول طالبان التي قالوا إنها تحاول إعادة تجميع نفسها. وأضافوا أنه يبدو أن سلسلة الهجمات التي وقعت في الآونة الأخيرة منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق تم تنسيقها على ما يبدو من الأراضي الباكستانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة