وفاة رئيس تشيلي السابق أوغوستو بينوشيه   
الاثنين 1427/11/20 هـ - الموافق 11/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

بينوشيه أمضى سنواته الأخيرة يصارع اتهامات بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان (رويترز)
أعلنت في العاصمة التشيلية اليوم وفاة الرئيس السابق أغوستو بينوشيه الذي حكم البلاد بقبضة من حديد بين عامي 1973 و1990.

وأكدت نبأ الوفاة محطات تلفزة تشيلية وأميركية في نشرات خاصة بثت فور وروده.

وأعلن متحدث باسم المستشفى العسكري في سانتياغو وفاة بينوشيه بعد أسبوع من إخضاعه لجراحة عاجلة إثر نقله إلى المستشفى مصابا بأزمة قلبية حادة والتهاب رئوي. وبحسب أطبائه، فقد كان الرئيس السابق ينازع الموت منذ ذلك اليوم.

وأمضى بينوشيه (91عاما) السنوات الأخيرة من حياته يصارع منظمات حقوقية لاحقته بعد اعتزاله الحكم بتهم تتعلق بالفساد وبانتهاكات لحقوق الإنسان جرت خلال حكمه لهذا البلد الواقع في أميركا اللاتينية.

وبينوشيه -الذي يعتبر أكثر ديكتاتوريي أميركا اللاتينية شهرة- انقض عندما كان قائدا للجيش على سلطة الرئيس سلفادور اليندي عام 1973، وأقام على مدى 17عاما نظاما حديديا قتل خلاله نحو ثلاثة آلاف شخص معظمهم من اليساريين على أيدي رجال الشرطة السرية.

ورغم اتهامه بانتهاكات حقوق الإنسان في فترة حكمه فقد تمتع بينوشيه بحب عدد لا بأس به من التشيليين الذين يعتبرون أنه خلص بلادهم من الماركسية. غير أن هذا الحب ما لبث أن خبا بعد الكشف عام 2004 عن أنه أخفى نحو 27 مليون دولار في حسابات سرية في الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة