ستة قتلى للناتو في أفغانستان   
الأحد 1432/1/6 هـ - الموافق 12/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)
جنود أميركيون بإحدى قرى الجنوب ألأفغاني (رويترز-أرشيف)

قال حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بيان اليوم إن ستة من جنوده قتلوا في هجوم شنه مسلحون في جنوبي أفغانستان. ولم يوضح البيان جنسية الجنود القتلى.
 
وكان الحلف ذكر في وقت سابق أنه قتل ما لا يقل عن أربعين من مسلحي حركة طالبان في عمليات متفرقة بجنوبي وشرقي البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية.
 
وهذا أكبر عدد من القتلى في صفوف القوات الأجنبية في هجوم واحد منذ 29 نوفمبر/تشرين الثاني، ارتفع بعده عدد الجنود القتلى خلال هذا العام إلى 692 حسب وكالة الصحافة الفرنسية وهو رقم قياسي.
 
ويعد عام 2010 أكثر الأعوام دموية خلال تسع سنوات من الحرب في أفغانستان لقوات التحالف الدولي ضد مقاتلي حركة طالبان التي تزداد مقاومتها شراسة من عام لآخر، حسب مراقبين.
 
تغيير الإستراتيجية
وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس هنأ -خلال زيارة له لأفغانستان الأسبوع الماضي- قواته بتقدمهم على حساب طالبان وكسب أراض جديدة بالجنوب الأفغاني، على حد قوله.
 
في المقابل قال أكثر من عشرين خبيرا أفغانيا في رسالة إلى الرئيس الأميركي بارك أوباما إن قوات التحالف بصدد الانهزام داعين الرئيس الأميركي إلى تغيير إستراتيجية الحرب والتفاوض مع طالبان.
 
وينتظر أن ينشر البيت الأبيض الأسبوع المقبل تقريرا عن تطور الأوضاع الميدانية جنوبي أفغانستان المعقل الرئيسي لطالبان.
 
وكان زعماء الناتو اتفقوا خلال اجتماع في لشبونة أواخر الشهر الماضي على تحويل المهام الأمنية للقوى الأفغانية بنهاية عام 2014. وينتشر في أفغانستان حاليا نحو 140 ألف جندي ثلثاهم من الولايات المتحدة التي قادت غزوا لافغانستان أواخر عام 2001.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة