إسرائيل تهدد سفينة الأخوة اللبنانية لكسر حصار غزة   
الخميس 10/2/1430 هـ - الموافق 5/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)
إسرائيل تصد باستمرار السفن المتضامنة
 مع غزة (الجزيرة)
قالت مراسلة الجزيرة على متن سفينة الأخوة اللبنانية التي انطلقت من ميناء لارنكا القبرصي باتجاه غزة إن زورقين حربيين إسرائيليين اعترضا السفينة ومنعاها من مواصلة رحلتها.
 
وأوضحت المراسلة أن القوات السفينة (تالي) تلقت تهديدات إسرائيلية عبر اللاسلكي لمنعها من مواصلة رحلتها بعد أن انطلقت من ميناء لارنكا إلى ميناء غزة سعيا لكسر الحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من ثلاث سنوات.
 
وكانت السفينة "تالي" أبحرت من ميناء طرابلس بعد تأخير لأكثر من 12 ساعة عن الموعد الأصلي، وعلى متنها ثمانية أشخاص فقط إضافة إلى طاقمها، وهي تحمل أكثر من ستين طنا من المعونات الغذائية والطبية المقدمة من جمعيات أهلية لبنانية.
 
وكان مقررا أن تبحر السفينة (ظافر) وعلى متنها 85 متضامنا، غير أن الرحلة شهدت إشكالات طويلة متعددة أدت إلى استبدال سفينة (تالي) بها.
 
ومنعت السلطات اللبنانية إبحار (ظافر) بحجة أنها مصممة للشحن ولا يحق لها نقل الركاب بالعشرات.
 
وقال رئيس بلدية طرابلس رشيد جمالي للجزيرة نت "اتخذنا مجموعة قرارات تضامنا مع غزة، منها تقديم مبلغ مالي رمزي (12 ألف دولار) وتسمية شارع رئيس باسم شهداء غزة وتوأمة بلديتنا مع غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة