الكوريتان تدشنان أول خط جوي رسمي بينهما   
السبت 1423/5/11 هـ - الموافق 20/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتحت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الكورية الشمالية (كوريو) أول خط جوي رسمي بين الكوريتين, عندما قامت برحلة بين ميناءي سندوك الشمالي وينغايونغ الجنوبي الواقعين على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية.

وقال بيان رسمي لكوريا الجنوبية إن الطائرة القادمة من سندوك -وهي من طراز تي يو 134 روسية- هبطت صباح اليوم في مطار ينغايونغ وعلى متنها 14 شخصا هم طاقم الطائرة في رحلة استغرقت 85 دقيقة, حيث أنه يتحتم عليها الدوران حول الحدود التي يحتشد على جانبيها عدد كبير من العتاد العسكري.

وقد عادت الطائرة إلى سندوك بعد ساعة من هبوطها وعلى متنها ثمانية عمال ومسؤولون من منظمة التنمية والطاقة في شبه الجزيرة الكورية (كيدو)، وهي منظمة تترأسها الولايات المتحدة لبناء مفاعلات نووية تستخدم لأغراض الطاقة في كوريا الشمالية في مقابل تجميد بيونغ يانغ برنامجها لصناعة أسلحة نووية بموجب اتفاقية موقعة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة عام 1994.

وكانت منظمة كيدو وسلطات كوريا الشمالية قد توصلتا إلى اتفاق في يناير/ كانون الثاني الماضي لتشغيل خط جوي بين سندوك وينغايونغ لتسهيل مشروع منظمة كيدو في ميناء سينبو شرق البلاد.

ويسير الجانبان خطا جويا مؤقتا على الساحل الغربي لشبه الجزيرة الكورية، وسيتم استعمال الخط الجوي الجديد بشكل غير منتظم لتعزيز الخط البحري الواصل بين الجانبين لنقل العمال والمواد على موقع مشروع كيدو المقرر انتهاؤه عام 2003، إلا أن مسؤولين أشاروا إلى أن المشروع سيتأخر لعدة سنوات بسبب نقص التمويل وعدة مشاكل أخرى.

وتأتي الخطوة الكورية الشمالية التي وصفت بالإيجابية بعد أربعة أسابيع من أسوأ اشتباك بحري بين الجانبين منذ ثلاث سنوات خلف خمسة قتلى جنوبيين و30 إصابة في صفوف الشماليين بين قتيل وجريح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة