البيت الأبيض ينفي علم بوش بانتهاكات أبو غريب   
الثلاثاء 4/6/1428 هـ - الموافق 19/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:20 (مكة المكرمة)، 0:20 (غرينتش)
متظاهر أمام البيت الأبيض ضد جرائم سجن أبو غريب (الفرنسية-أرشيف)

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي لم يعرف بتجاوزات سجن أبو غريب إلا من تقارير صحفية، خلافا لما ذكره أحد كبار الضباط السابقين بأن جورج بوش كان يعلم على الأرجح بالأمر قبل كشف الفضيحة.

وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ستانزل في كروفورد في تكساس -حيث يمضي بوش عطلة نهاية الأسبوع في مزرعته- أن الرئيس قال قبل ثلاث سنوات إنه شاهد صور التجاوزات للمرة الأولى على شاشة التلفزيون.

وجاءت أقوال ستانزل أثناء إجابته على أسئلة الصحفيين بخصوص مقابلة أجرتها مجلة نيويوركر مع اللواء المتقاعد أنتونيو تاغوبا الذي تولى التحقيق في انتهاكات أبو غريب.

وقال تاغوبا في المقابلة إن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد نفى علمه بالصور التي أظهرت تجاوزات بحق السجناء عندما التقاه بعد شهرين من كشف القضية في السادس من مايو/أيار 2004.

وفي إشارة إلى إفادة رمسفيلد التي أدلى بها أمام الكونغرس في السابع من مايو/أيار 2004 وأكد فيها عدم علمه بتاتاً بتلك الانتهاكات، قال تاغوبا إن رمسفيلد كان يحاول تبرئة ساحته وساحة أشخاص آخرين "كانوا يكذبون لحماية أنفسهم".

وقال تاغوبا "لقد انتهكنا معاهدة جنيف ومبادئنا وكذلك جوهر قيمنا العسكرية"، وأضاف أن الضغوط النفسية في الحرب ليست عذراً، ودعا لمحاسبة المسؤولين العسكريين والمدنيين المتورطين.
 
فضائح أميركية
وتحدث الجنرال السابق الذي تقاعد مطلع السنة الحالية عن صور أخرى تكشف التجاوزات التي مورست على معتقلي سجن أبو غريب ومنها إذلال جنسي بين أب وابنه.

وقال للمجلة أيضا إنه شاهد شريطا ظهر فيه جندي أميركي يمارس انحرافات جنسية على سجينة، مشيراً إلى أن الشريط لم يعرض على أي محكمة.
 
مضيفاً أنه بينما حوكم حراس سجن أبو غريب أمام محاكم عسكرية، لم يستجوب كبار الضباط، مؤكداً صدور الأوامر من قيادات عليا، لم يخول استكمال تحقيقاته معها.

وقال الكاتب الشهير في مجلة نيويوركر  سيمور هيرش -الذي أجرى مقابلة مع تاغوبا لشبكة  سي.إن. إن أمس- إن مسؤولين حاولوا إقناع الأخير بعدم كشف كافة التفاصيل عن تجاوزات سجن أبو غريب لكنه أصر على إتمام تحقيقاته.

وقال هيرش -الذي أبدى تأكده من معرفة بوش بالتجاوزات الحاصلة- إن السؤال الذي يجب طرحه بشأن الرئيس هو لماذا لم يطلب من رمسفيلد فتح تحقيق؟
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة