جورجيا تنفي استعدادها لقبول قواعد أميركية   
الأربعاء 1423/2/11 هـ - الموافق 24/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إدوارد شيفرنادزه

أكد الرئيس الجورجي إدوارد شيفردنادزه في مقابلة مع صحيفة موسكوفسكي نوفوستي الروسية أن بلاده لا ترغب بوجود قواعد عسكرية أميركية على أراضيها، وذلك في وقت تستعد فيه الولايات المتحدة لإرسال نحو 200 مستشار إلى هذه الجمهورية السوفياتية السابقة.

وقال شيفردنادزه الذي كان وزيرا للخارجية في الاتحاد السوفياتي السابق إبان حكم ميخائيل غورباتشيف إنه يفضل أن تبقى بلاده حيادية، مشيرا إلى أن المعلومات القائلة بأنه يريد قواعد عسكرية أميركية بأنها عارية عن الصحة.

وأضاف "أقول بوضوح اليوم آخذا بالاعتبار الوضع الجغرافي لبلادي إننا نطمح في الحصول على وضع حيادي لبلادنا"، لكنه أشار إلى أن بلاده رغم ذلك ستترشح العام 2005 لتكون عضوا في حلف شمال الأطلسي.

وأكد أنه يرحب بالمساعدة الأميركية للجيش الجورجي، وقال "كثيرون مستاؤون من المساعدة التي يقدمها خبراء عسكريون أميركيون لتأهيل جيشنا، نعم إنهم يقدمون لنا مالا ويزودوننا بتجهيزات فنية، ونحن مستعدون لقبول المساعدات نفسها من الروس، ولكن للأسف ذلك لم يحصل سابقا ولا حاليا".

ومن المتوقع أن يصل نحو 200 مستشار أميركي إلى جورجيا لتدريب الجيش الجورجي على مكافحة الإرهاب رغم استياء الأوساط السياسية الروسية، وسبق للأميركيين أن قدموا مروحيات للجورجيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة