السلطة الفلسطينية تتهم بوش بنسف خارطة الطريق   
السبت 1425/3/18 هـ - الموافق 8/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

التصريحات الأميركية تعطي ذريعة لإسرائيل لتواصل سياستها لإذلال الفلسطينيين (الفرنسية)

اتهمت السلطة الفلسطينية الرئيس الأميركي جورج بوش بنسف خارطة الطريق والإذعان لمطالب إسرائيل عبر التشكيك بموعد إقامة دولة فلسطينية المحدد عام 2005. وقال وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات إن بوش ينزع من خارطة الطريق أهم ما فيها وهو الجدول الزمني للانسحاب الإسرائيلي.

يأتي ذلك ردا على تصريحات الرئيس الأميركي الذي اعتبر أمس أن موعد عام 2005 المحدد لإقامة دولة فلسطينية "لم يعد واقعيا على الأرجح كما كان سابقا".

وأقر بوش في مقابلته مع صحيفة الأهرام ونشرها البيت الأبيض بأن "الأوضاع بالنسبة إلى واشنطن في الشرق الأوسط صعبة جدا". واعتبر أن القضايا الخاصة بمرحلة الحل النهائي سيتم التفاوض بشأنها بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد قيام الدولة الفلسطينية وليس قبلها.

من جانبها رحبت إسرائيل بتصريحات بوش، وانضمت إلى واشنطن في التشكيك بموعد إقامة الدولة الفلسطينية، حيث أعلن المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي زلمان شوفال اليوم أن إقامة دولة فلسطينية مستقلة بحلول عام 2005 كما تنص عليه خارطة الطريق أصبح مستحيلا.

وبرر المسؤول الإسرائيلي ذلك بأن الخطوات الأولى من تنفيذ خطة السلام -التي تدعمها الرباعية الدولية- لم تبدأ بعد زاعما أن ذلك يعود لرفض السلطة الفلسطينية "مكافحة الإرهاب".

يأتي هذا بينما أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أمس أنه سيلتقي قريبا مستشارة الأمن القومي الأميركية كوندوليزا رايس في دولة أوروبية، موضحا في تصريح للجزيرة أن اللقاء -وهو الأرفع من نوعه الذي يعقده مع مسؤول أميركي منذ توليه منصبه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي- سيتناول الوضع بشكل عام.

من جانبه أكد مسؤول أميركي طلب عدم ذكر اسمه عقد اللقاء بين قريع ورايس في ألمانيا، ورجح أن يعقد الاجتماع يوم 17 مايو/ أيار الجاري.

أهالي نابلس يشيعون شهيدهم الذي سقط أمس (الفرنسية)
الوضع الميداني

تزامنت هذه التطورات السياسية مع تصعيد إسرائيلي على الأرض، فقد استشهد أمس فتى فلسطيني بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية بيتا جنوب نابلس بالضفة الغربية.

وقال شهود عيان إن الفتى منتصر زياد (15 عاما) استشهد بعدما فتح جنود الاحتلال الإسرائيلي النار على فتية فلسطينيين رشقوا بالحجارة عشر آليات عسكرية إسرائيلية اقتحمت القرية التي فرض عليها حظر التجول.

جاء ذلك بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في مدينتي طولكرم ونابلس، اثنان منهم من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

وفي جنوب قطاع غزة هدمت قوات الاحتلال خمسة منازل بعد توغل آلياتها العسكرية في غرب مدينة خان يونس وفي مخيم رفح للاجئين قرب الحدود مع مصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة