الآلاف يتظاهرون بمانشستر للمطالبة باستقالة توني بلير   
الأحد 1427/9/2 هـ - الموافق 24/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)
منظمو المسيرة يتوقعون أن تكون الأضخم خارج لندن (الفرنسية)

بدأت بمدينة مانشستر البريطانية فعاليات مسيرة حاشدة عشية انعقاد مؤتمر حزب العمال الحاكم، طالب المتظاهرون خلالها باستقالة رئيس الوزراء توني بلير كما طالبوا بانسحاب القوات البريطانية من العراق وأفغانستان.
 
وقال مراسل الجزيرة إن المسيرة انطلقت بمشاركة فئات مختلفة منها ممثلون للنقابات المهنية وزعماء الجاليات الإسلامية وغير الإسلامية، وانضم إليها أعضاء في حزب العمال.
 
وأضاف أن عددا من أعضاء الحزب يحشدون من خلال المسيرة لتوصيات  سيتقدمون بها في المؤتمر يطالبون فيها بتنحي بلير. كما ستتقدم العديد من النقابات بتوصيات في هذا الإطار. وأضاف المراسل أن أحد الأعضاء أعلن أنه سيترشح لرئاسة حزب العمال.
 
مشاركة واسعة
وينتظر منظمو التظاهرة مشاركة حوالي 30 ألف شخص في شوارع المدينة الواقعة شمال غرب إنجلترا تحت شعار "حان وقت الرحيل" من العراق وأفغانستان، حيث تواجه القوات البريطانية صعوبات، في رسالة موجهة إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.
 
وتتوجه حافلات من كل أنحاء بريطانيا حاليا إلى مانشستر، كما استأجر منظمو التظاهرة قطارا من لندن أطلق عليه اسم "قطار السلام" يقل أكثر من 600 شخص.
 
وقال ديفد ويلسون العضو في لجنة "أوقفوا الحرب" التي سبق أن نظمت في فبراير/ شباط 2003 تظاهرة شارك فيها نحو 750 ألف شخص في لندن إن التجمع سيكون أكبر تظاهرة وطنية خارج لندن.
 
وسيحتج المتظاهرون أيضا على الجيل الجديد من الأسلحة الذرية وعلى بناء محطات نووية جديدة لإنتاج الكهرباء، فضلا عن الحملة العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في لبنان وطرد الأشخاص الذين لم يحصلوا على حق اللجوء.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة