مسلحون يهاجمون مركزا للإغاثة في جنوب السودان   
الثلاثاء 1421/12/18 هـ - الموافق 13/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سودانيون جنوبيون بانتظار مساعدات الإغاثة (أرشيف)
قالت إحدى جماعات الإغاثة العاملة في جنوب السودان إن عشرات المسلحين هاجموا مركزا للإغاثة في ولاية أعالي النيل وقتلوا امرأتين, كما اختطفوا أربعة عمال.
وقال مدير وكالة الإغاثة والتنمية المسيحية -التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها- نيك تريند إن العمال المختطفين هما سودانيان وكينيان.

وأضاف تريند أن المهاجمين كانوا يعرفون أسماء جميع العاملين في الوكالة وكانت لديهم كافة المعلومات اللازمة. وأكد أنه يجهل نوايا الخاطفين والأسباب الرئيسية التي دفعتهم للقيام بالعملية. وقال إن وكالات الإغاثة واجهت مثل هذه الغارات مرارا منذ عام 1995, فقد اختطف أفراد ينتمون لعدة أحزاب مسلحة في جنوب السودان ما مجموعه أربعين عامل إغاثة, لكنهم سرعان ما يطلقون سراح الرهائن. 

واتهمت الجبهة الديمقراطية لشعب السودان بزعامة ريك مشار عناصر مليشيات موالية للحكومة السودانية بالقيام بعملية الاختطاف. وقالت الجبهة في بيان إن الهجوم الذي وقع في بلدة كليكيون قامت به عناصر من مليشيات الجنرال غوردون كوانغ شويول بدعم من كتيبة الجيش السوداني. وحثت الجبهة المجتمع الدولي على إدانة الهجمات التي تستهدف المؤسسات الإنسانية.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية نقلا عن وزير الخارجية مصطفى عثمان أن الحكومة السودانية تسعى لتحرير المختطفين الأربعة ونقلهم إلى مكان آمن قبل فتح تحقيق في الأمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة