واشنطن تحقق في انتهاكات للمارينز بمعركة الفلوجة   
الثلاثاء 1428/6/18 هـ - الموافق 3/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:01 (مكة المكرمة)، 4:01 (غرينتش)

واشنطن لم تكشف بعد طبيعة الانتهاكات التي ارتكبها جنود المارينز في الفلوجة
(الفرنسية-أرشيف)
أعلن سلاح البحرية الأميركي أنه يحقق في جرائم عسكرية مفترضة ارتكبها جنود المارينز في معركة الفلوجة عام 2004.

وامتنعت دائرة التحقيقات الجنائية التابعة لسلاح البحرية عن توضيح طبيعة هذا التحقيق، لكن المتحدث باسمها إيد بويس قال إن الدائرة تتحقق من مزاعم ذات مصداقية عن تصرفات غير لائقة ارتكبتها قوات المارينز أثناء تلك المعركة.

وكانت الفلوجة مسرحا لمعركتين كبيرتين شارك فيهما المارينز عام 2004، أولهما المعركة التي اندلعت بعد مقتل أربعة متعاقدين أميركيين بنيران مسلحين في المدينة، والثانية في نوفمبر/تشرين الثاني من العام ذاته.

ويأتي التحقيق الجديد بعد تحقيقين مماثلين أحدهما عن تورط وحدة تابعة للمارينز في قتل 24 مدنيا عراقيا في بلدة حديثة التابعة لمحافظة الأنبار في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2005، والآخر عن تورط وحدة أخرى من المارينز في خطف وقتل مدني عراقي في بلدة الحمدانية التابعة للمحافظة نفسها في أبريل/نيسان عام 2006.

وتأتي هذه التحقيقات في إطار سلسلة من الفضائح تورط فيها الجيش الأميركي بالعراق, ويشتبه في أن جنودا أميركيين متورطون في الكثير من جرائم الحرب والقتل العمد والإساءة لمدنيين عراقيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة