بوتو تعتبر المقاتلين الأجانب في كشمير إرهابيين   
الخميس 1422/9/14 هـ - الموافق 29/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بينظير بوتو
اعتبرت رئيسة وزراء باكستان السابقة بينظير بوتو أن العناصر الأجنبية التي تقاتل في كشمير تعد عناصر إرهابية. جاء ذلك في حديث صحفي أدلت به إلى صحيفة كشمير الكبرى أكبر الصحف الصادرة في إقليم جامو وكشمير.

وفي تصريحات للصحيفة الصادرة في سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم اعتبرت بوتو أن وجود مقاتلين أجانب في كشمير يضر بقضية استقلال الإقليم عن الهند.

وقالت إن المقاتلين الأجانب في كشمير ليسوا مقاتلين من أجل الحرية ولذلك فهم يعتبرون "إرهابيين". وأوضحت بوتو أنها تعارض بعض الجماعات التي تقاتل من أجل الاستقلال في كشمير مثل جماعة لشكر طيبة واعتبرتها تحاول الهيمنة على حركة التحرر الكشميرية.

وأكدت بوتو في تصريحاتها مجددا ضرورة استجابة الهند لمطالب شعب كشمير بالحصول على الحكم الذاتي وحق تقرير المصير. وأشارت إلى أن مؤتمر الحرية للجماعات الكشميرية يعتبر الممثل الشرعي الحقيقي لشعب كشمير.

يشار إلى أن الهند تتهم باكستان بدعم الجماعات الكشميرية المسلحة والسماح لبعضها -مثل لشكر طيبة- بإقامة معكسرات تدريب في أراضيها. وتزعم السلطات الهندية أن هناك حوالي 3300 مقاتل أجنبي في صفوف الكشميريين معظمهم من باكستان وأفغانستان إضافة إلى مقاتلين من اليمن وبعض مسلمي بريطانيا. وتنفي إسلام آباد المزاعم الهندية مؤكدة أنها تكتفي بالتأييد السياسي لقضية استقلال كشمير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة