مصابون في اشتباك طائفي بمصر   
الأربعاء 1432/7/15 هـ - الموافق 15/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)

 الاشتباكات الطائفية تؤرق مصر
 (الجزيرة-أرشيف)
قالت مصادر أمنية مصرية إن ثلاثة من رجال الشرطة وستة مدنيين أصيبوا اليوم الأربعاء في اشتباك بين مئات المحتجين المسيحيين والشرطة في مدينة المنيا جنوب القاهرة.

وذكر مصدر أمني أن الشرطة استخدمت الهري في ضرب المحتجين الذين رشقوها بالحجارة.

وأوضح أن الاشتباك وقع حين حاول رجال الشرطة فتح طريق أغلقه المحتجون الذين طالبوا بالبحث عن فتاتين مسيحيتين اختفتا عمر إحداهما 15 عاما والأخرى 17 عاما.

وأضاف أن الاشتباك وقع أمام مبنى مديرية الأمن في مدينة المنيا عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، حيث تجمع نحو ألف مسيحي أمس الثلاثاء واعتصم مئات منهم أمام المبنى إلى اليوم التالي.

وقال مصدر إن أقارب للفتاتين تقدموا ببلاغ إلى النيابة العامة اتهموا فيه شابين مسلمين من قرية مجاورة لقريتهما بخطف الفتاتين.

ويزعم مسيحيون أن هناك نحو 22 فتاة مسيحية مختفية، ويرجحون أن مسلمين أقنعوهن بتغيير الديانة.

يذكر أن العلاقات بين نساء ورجال من الطائفتين هي من أبرز أسباب الاشتباكات العنيفة التي تقع بينهما من وقت إلى آخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة