جنيف تخلد "التضامن الدولي" مع فلسطين   
الجمعة 1434/1/17 هـ - الموافق 30/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:17 (مكة المكرمة)، 8:17 (غرينتش)
نافي بيلاي دعت لترجمة التضامن الدولي مع فلسطين إلى عمل إيجابي من أجل السلام (الجزيرة نت)
طه يوسف حسن-جنيف

احتفلت الأمم المتحدة بجنيف مساء أمس الخميس باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني (29 نوفمبر/تشرين الثاني) بالتأكيد على ضرورة إحياء عملية السلام والدعوة إلى ترجمة التضامن إلى عمل إيجابي من أجل تحقيق السلام الدائم.

واكتسب الاحتفال أهمية خاصة لكونه جاء بشكل شبه متزامن مع حصول فلسطين على وضع مراقب دولي غير عضو في منظمة الأمم المتحدة.

وشارك في الاحتفال بجانب ممثلي البعثات الدبلوماسية، المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي وممثلون عن اللجنة المعنية بممارسة الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني، واللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني، وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، وحركة عدم الانحياز والاتحاد الأفريقي والمنظمات غير الحكومية.

وقد ألقى عدد من الحاضرين كلمات بهذه المناسبة أبدوا فيها امتعاضهم واستيائهم لما تقوم به آلة الاحتلال الإسرائيلية من جرائم ضد الإنسانية والممارسات العنصرية على الأراضي المحتلة واستمرار بناء المستوطنات، معربين عن قلقهم البالغ إزاء توقف المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وطالب المتحدثون المجتمع الدولي بالتحرك لاتخاذ تدابير حقيقية وعملية وجادة من أجل توفير الدعم اللازم وضمان الأمن الإقليمي والوطني وإرساء الاستقرار في المنطقة.

وفي تصريح خاص بالجزيرة نت قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي "نحن هنا لدعم تطلعات الشعب الفلسطيني المتمثلة في الاستقرار والتعايش السلمي".

وأضافت أن الأمم المتحدة تحتفل كل عام بيوم التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني، ولكن هذا العام تميز بتزامن طلب فلسطين الحصول على صفة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، ودعت جميع الأطراف إلى العمل معا لترجمة التضامن إلى عمل إيجابي من أجل السلام.

إبراهيم خريشة: إسرائيل لا يمكن أن تتصرف كأنها دولة فوق القانون (الجزيرة نت)

ضغوط على إسرائيل
أما سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة إبراهيم خريشة فناشد في تصريحه للجزيرة نت المجتمع الدولي إرغام إسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال على الامتثال لالتزاماتها القانونية والقرارات الدولية، مضيفا أن إسرائيل لا يمكن أن تتصرف وكأنها دولة فوق القانون دون مساءلة قانونية.

وطالب خريشة المجتمع الدولي بأن يرسل رسالة واضحة بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني لإسرائيل لإنهاء الاحتلال غير المشروع، وأدان الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في قطاع غزة.

وفي كلمته نيابة عن الأمين العام لجامعة الدول العربية، حمل سفير دولة الإمارات العربية لدى الأمم المتحدة عبيد سالم الزعابي -بمناسبة يوم التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني- المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني.

وطالب الزعابي الأمم المتحدة، التي تم تغييب دورها في إيجاد حل عملي، بتبني قرارات ومواقف جادة من خلال آليات الأمم المتحدة (مجلس الأمن والجمعية العامة) لإثبات حق الشعب الفلسطيني المسلوب من قبل سلطات الاحتلال، كما أدان بشدة العدوان الأخير على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من قبل الآلة العسكرية الإسرائيلية.

ويشار إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة دعت في عام 1977 للاحتفال في يوم الـ29 من نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة