روغ: موعد التنظيم أثر كثيرا على ملف الدوحة 2016   
الجمعة 1429/8/7 هـ - الموافق 8/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)
الشعار الذي كانت أطلقته الدوحة لملف ترشحها لتنظيم أولمبياد 2016 (رويترز-أرشيف)
 
قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ في بكين إن التخوف من قلة المتابعة التلفزيونية للألعاب الأولمبية كان السبب الرئيسي لاستبعاد ملف الدوحة من المنافسة على استضافة أولمبياد 2016.
 
وقال روغ في مؤتمر صحفي مقرر في بكين "أقولها مرة أخرى، هناك سبب رئيسي واحد دفعنا إلى استبعاد ملف الدوحة من السباق" مضيفا "حددت قطر موعد الاستضافة في أكتوبر/تشرين الأول وهي فترة لا تضمن لنا المتابعة التلفزيونية المستهدفة".
 
وعقد المؤتمر عقب اختتام اجتماعات المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية اليوم في بكين على هامش النسخة التاسعة والعشرين من الأولمبياد.
 
وأوضح روغ في معرض رده على سؤال عن ما إذا كانت درجة الحرارة المرتفعة هي السبب في إقصاء ملف الدوحة، "ارتفاع درجة الحرارة كان أحد الأسباب أيضا لكنه لم يكن السبب الرئيسي.
 
عامل الحرارة
وتابع "سبق وعانينا من مشكلة ارتفاع درجات الحرارة في دورة أتلانتا 1996 وهنا في بكين درجات حرارة مرتفعة لكن الألعاب الأولى أقيمت في يوليو/تموز والثانية في أغسطس/آب والجميع في إجازات وبالتالي بإمكانهم متابعة الألعاب".
 
يذكر أن بكين تعاني من المشكلة ذاتها بالإضافة إلى التلوث والرطوبة.
 
وأضاف روغ "ملف الدوحة مختلف تماما، فالمسؤولون اقترحوا شهر أكتوبر/تشرين الأول حيث الجميع مشغول وبالتالي لن تعرف الألعاب متابعة تلفزيونية ما سيشكل ضربة موجعة لنا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة