الأرثوذكس يرفضون اتهام العرب والمسلمين بالإرهاب   
الخميس 1426/1/30 هـ - الموافق 10/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:24 (مكة المكرمة)، 10:24 (غرينتش)

منير عتيق-عمان

أكد المشاركون في المؤتمر الأرتوذكسي الدولي الذي يعقد حاليا في العاصمة عمان ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين وإزالة الجدار الفاصل، كما شددوا على رفضهم إلصاق تهمة الإرهاب بالعرب والمسلمين.

وقال رئيس المجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطين ورئيس الجمعية الأرثوذكسية رؤوف أبو جابر إن المؤتمرين سيؤكدون في ختام مؤتمرهم أهمية التمسك بالحوار كوسيلة حضارية لتعميم التفاهم والمودة بين الشعوب من أتباع الديانات السماوية المختلفة.

وأكد أبو جابر في تصريحات للجزيرة نت أن أساس وطبيعة العلاقة بين الحضارات علاقة حوار لا صراع، وأضاف "علينا أن نتحاور حول العديد من القضايا الأساسية من أجل إقامة السلام العالمي القائم على العدل والديمقراطية والتعاون واحترام الآخر".

من جانبه أكد مستشار العاهل الأردني للشؤون الدينية الشيخ عز الدين الخطيب التميمي في كلمة له أثناء جلسة الافتتاح أن المؤتمر جاء ليواكب الحاجة إلى تنمية الحوار بين رجال الدين واحترام الإنسان وحقوقه بين الشعوب، معربا عن أمله في أن يخرج المؤتمر بتوصيات تعمل على نشر مبادئ السلام والمحبة بين شعوب العالم.

من جهته أكد الدكتور مروان المعشر نائب رئيس الوزراء الأردني أن الحل الحقيقي لمستقبل العالم يتحقق من خلال العودة إلى القيم الروحية والأخلاقية التي تدعو إليها الأديان.

من جانبه أشار عضو البرلمان الروسي رئيس هيئة البرلمانيين الأرثوذكسية بوبوف إلى استنكار شعوب العالم للإرهاب الذي تنبذه جميع الأديان السماوية، مشددا على أهمية تضافر الجهود الدولية من أجل إعلاء القيم الدينية والسلمية.

وأكد البرلماني الروسي أهمية الدور الذي يلعبه الأرثوذكس لتحقيق السلام في فلسطين، وكذلك المساهمة في نشر السلام والتسامح وخلق عالم يسوده العدل في أجواء من الحوار والتفاهم.

يذكر أن المؤتمر الذي بدأ أمس ويستمر لمدة ثلاثة أيام يعقد تحت شعار "أفاق الحوار الإسلامي المسيحي في العالم المعاصر"، وقد دعت إليه الجمعية الأرثوذكسية في الأردن بالتعاون مع الصندوق الدولي لوحدة الشعوب الأرثوذكسية.

ويشارك في المؤتمر نحو مائة شخصية من 28 دولة يتواجد بها الأرثوذكس، فضلا عن عشرات الشخصيات الأردنية والأرثوذكسية ومسؤولين حكوميين.
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة