آلاف القتلى والجرحى بزلزال نيبال ومساعدات دولية للمتضررين   
الأحد 1436/7/8 هـ - الموافق 26/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:54 (مكة المكرمة)، 3:54 (غرينتش)

قال مسؤول في وزارة الداخلية في نيبال فجر اليوم الأحد إن عدد قتلى الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد أمس قفز إلى 1805، إلى جانب إصابة 4718 شخصا، في وقت تستقبل فيه البلاد فرق الإنقاذ وقوافل المساعدات.

واضطر آلاف السكان للمبيت في العراء على الرغم من البرودة الشديدة خوفا من العودة إلى ديارهم التي دمرها الزلزال الذي وقع بعد ظهر السبت وبلغت قوته 7.9 درجات على مقياس ريختر.

وتسبب الزلزال في انهيار ثلجي في جبل إيفرست، مما أسفر عن مقتل 16 مرشدا نيباليا، كما ذكر مسؤول في مجال السياحة أن 18 شخصا على الأقل قتلوا عندما اجتاح الانهيار مخيم قاعدة الجبل حيث كان هناك أكثر من ألف متسلق، بينما يقول مسؤولون إن من الصعب الآن تقدير عدد الضحايا من الأجانب.

المساعدات
وحث وزير الإعلام النيبالي مينندرا ريغال دول العالم على إرسال معونات لمساعدة السلطات على مواجهة أسوأ زلزال شهدته البلاد منذ 81 عاما، حيث يفتقر رجال الإنقاذ للمعدات وتكتظ المستشفيات بأعداد كبيرة من الضحايا.

وعقد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اجتماعا طارئا، حيث أرسلت الهند أربعة أطنان من المساعدات وفرق إنقاذ. علما بأن الهند تضررت أيضا من الزلزال، وأفادت أنباء بمقتل 44 من سكانها.

فرق الإنقاذ في نيبال تحاول إخراج الضحايا من تحت الأنقاض بعد الزلزال المدمر (الفرنسية)

وقالت روسيا إنها سترسل نحو خمسين عنصر إنقاذ، بينما أعلنت الولايات المتحدة أنها أرسلت فريق كوارث لمساعدة متضرري الزلزال، كما أمرت بتقديم مليون دولار للاستجابة للاحتياجات الضرورية، وفقا للوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

ومن جهتها، أعلنت باكستان أنها سترسل مستشفى ميدانيا وطواقم طبية وفرق إنقاذ، إضافة لمساعدات غذائية وطبية، كما أعلنت النرويج أنها ستقدم مساعدات قيمتها 3.9 ملايين دولار، وتعهدت أيضا كل من ألمانيا وإسبانيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي بتقديم مساعدات.

وذكرت وكالة الأناضول أن رئاسة الوزراء التركية سترسل طاقم بحث وإنقاذ، وأن وزارة الصحة التركية أرسلت طاقما إلى جانب طاقم الهلال الأحمر التركي، وأضافت أن منظمة خيرية ساهمت أيضا في المساعدة.

وقدمت إيران تعازيها للحكومة النيبالية، بحسب الناطقة باسم خارجيتها مرضية أفخم، كما أكد الهلال الأحمر الإيراني استعداده لتقديم المساعدات.

ومن ناحية ثانية، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بيتر ليرنر إن بعثة من الجيش ستساهم في عمليات البحث والإنقاذ ومساعدة السكان لوجستيا وطبيا، كما وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رسالة تعزية إلى سلطات نيبال.

وبدوره، بعث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "بأحر التعازي" لنيبال، وشكر المبادرين بالمساعدة من جميع البلدان "الذين يعملون على مدار الساعة لإنقاذ الأرواح".

وأوضحت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) إيرينا بوكوفا أن المنظمة ستقدم مساعدات لنيبال من أجل إعانتها على ترميم المعابد التاريخية والمباني في وادي كتماندو التي تأثرت جراء الزلزال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة