بدء محاكمة العادلي لقتله متظاهرين   
الثلاثاء 1432/5/24 هـ - الموافق 26/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:19 (مكة المكرمة)، 11:19 (غرينتش)

قطاعات واسعة تطالب بمحاكمة العادلي علنا (الفرنسية-أرشيف)

بدأت ظهر اليوم في القاهرة محاكمة وزير الداخلية السابق حبيب العادلي، وأربعة من قيادات الوزارة في عهد الرئيس حسني مبارك بتهم تتعلق بإطلاق الرصاص على المتظاهرين وقتلهم خلال الأيام الأولى من الثورة المصرية.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن المحكمة أحيطت بإجراءات أمن مشددة، بينما طالب محامون بتوسيع دائرة الاتهام لتشمل مبارك.

وأضاف أنه سمح لعدد محدود من الصحفيين والمحامين بحضور الجلسة وكذلك أهالي عدد من الضحايا الذين سقطوا خلال الثورة، في حين احتشد عدد كبير من قوات الأمن حول المحكمة، لمنع الكثير من المواطنين وأهالي الضحايا من الاقتراب منها.

وأشار المراسل إلى طلبات شعبية متنامية بعلنية المحاكمة باعتبارها قضية رأي عام، وتوسيعها لتشمل مبارك باعتباره مسؤولا عن حماية أمن المواطنين وإن لم يكن قد أصدر أوامر مباشرة بإطلاق النار على المتظاهرين.

وأفاد أيضا بوجود مخاوف لدى محاميي أهالي ضحايا الثورة، بأن تطول فترة المحاكمة لتستمر عدة أعوام، أو إيجاد مخارج قانونية لتخفيف العقوبة عن المتهمين.

يُشار إلى أن مئات الأشخاص قتلوا وأصيب آلاف آخرون بأيدي قوات الشرطة التي استخدمت الذخيرة الحية وقنابل الغاز المدمع لإخماد الثورة الشعبية التي استمرت 18 يوما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة