مشاهدة قياسية بأميركا لنهائي المونديال   
الأربعاء 1431/8/3 هـ - الموافق 14/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)
نهائي مونديال 2010 استقطب أنظار الناس من كل أنحاء العالم (الفرنسية)

حظي نهائي كأس العالم بين إسبانيا وهولندا الأحد الماضي بعدد قياسي من المشاهدين الأميركيين لمباراة في كرة القدم بلغ 24.3 مليون شخص، حسب ما أوضحت هيئة قياس المتفرجين (ذي نيلسون كومبني) .
 
وتخطى عدد متابعي المباراة النهائية التي بثت على قناتي "اي بي سي"  و"يونيفيجين" الرقم القياسي السابق لمباراة الولايات المتحدة وغانا (1-2 بعد  التمديد) في الدور الثاني يوم 26 يونيو/ حزيران الماضي وبلغ 19.4 مليون شخص.
 
وتوجت إسبانيا بطلة لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخها بفوزها على هولندا 1-صفر بعد التمديد في مونديال جنوب أفريقيا.
 
يُذكر أن  مباراة البرازيل وإيطاليا في نهائي مونديال الولايات المتحدة 1994  تحمل الرقم القياسي لعدد المشاهدين الأميركيين لمباراة بكرة القدم قبل نهائيات جنوب أفريقيا حين بلغ 18 مليون شخص، في حين أن عدد مشاهدي نهائي كأس العالم  للسيدات عام 1999 بين الولايات المتحدة والصين بلغ 18 مليونا.
 
ورغم الارتفاع الملحوظ في أعداد محبي كرة القدم بالولايات المتحدة، فإن اللعبة لا تزال بعيدة عن الرياضات المفضلة لدى الأميركيين ككرة السلة والبيسبول والسوبر بول (كرة القدم الأميركية).
 
وللمقارنة، فإن عدد متابعي نهائي مسابقة السوبر بول في فبراير/ شباط الماضي وصل إلى 106.5 ملايين شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة