مقتل سمير القنطار بغارة إسرائيلية بدمشق   
الأحد 1437/3/10 هـ - الموافق 20/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 8:49 (مكة المكرمة)، 5:49 (غرينتش)

أعلن حزب الله اللبناني مقتل القيادي في الحزب سمير القنطار بغارة إسرائيلية استهدفت مبنى في بلدة جرمانا جنوب دمشق، فيما أفادت مواقع موالية للنظام السوري أن عددا من القياديين في مليشيات موالية للنظام قُتلوا أيضا في القصف.

وقالت المواقع الموالية للنظام إن من بين القتلى في القصف الذي استهدف مبنى سكنيا في حي "الحمصي"، القيادي في مليشيا "المقاومة السورية" الموالية للنظام فرحان الشعلان.

وقد بثت قناة الإخبارية السورية صورا لآثار القصف, وذكرت أن عدة صورايخ استهدفت المبنى المؤلف من ستة طوابق ما أدى إلى انهياره بالكامل وأنه يجري التحقق حاليا من الجهة التي أطلقت الصواريخ.

وأنحت وسائل إعلام سورية باللائمة في القصف على ما وصفته بـ"جماعات إرهابية".

نعي شقيقه
وعلى صفحته في تويتر نعى الصحفي بسام القنطار شقيقه سمير، وغرد قائلا "بعزة وإباء ننعي استشهاد القائد المجاهد سمير القنطار، ولنا فخر انضمامنا إلى قافلة عوائل الشهداء بعد ٣٠ عاما من الصبر في قافلة عوائل الأسرى".

يذكر أن سمير القنطار أسير محرر من السجون الإسرائيلية، وأفرج عنه في يوليو/تموز 2008 ضمن صفقة تبادل بين حزب الله وإسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة