وزراء الخارجية العرب يبحثون مبادرات الإصلاح الأميركية   
السبت 1424/12/30 هـ - الموافق 21/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موسى هاجم المبادرات الأميركية ووصفها بالناقصة (الفرنسية)
أعلن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن وزراء الخارجية العرب سيتخذون خلال اجتماعهم المقبل في الثالث والرابع من مارس/ آذار المقبل في القاهرة موقفا موحدا بشأن المبادرات الأميركية والأوروبية للإصلاح في الشرق الأوسط.

وقال موسى في مؤتمر صحفي بعد اجتماع على مستوى المندوبين الدائمين للجامعة إنه تقرر إدراج هذه المسألة على جدول أعمال الدورة العادية لمجلس وزراء الخارجية العرب التي تسبقها دورة استثنائية لمناقشة مشروع تطوير الجامعة العربية ومؤسسات العمل العربي المشترك.

وعلم مراسل الجزيرة في القاهرة أن لبنان طلب إدراج بند جديد على جدول أعمال المجلس الوزاري للقمة, يتعلق بالتوصل إلى اتفاق بشأن إيجاد حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين, على أساس قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194, ورفضِ كافة أشكال التوطين في الدول العربية المضيفة.

وكان موسى هاجم ما وصفه بالمبادرات الناقصة وغير المتوازنة والمثيرة للشكوك لتغيير خريطة الشرق الأوسط, وانتقد عدم تطرق هذه الخطط والمبادرات إلى القضية الفلسطينية.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تعتزم طرح مبادرة للإصلاح الديمقراطي والسياسي والاقتصادي والتنمية على قمة مجموعة الثماني التي تعقد في جورجيا في يونيو/ حزيران المقبل.

ويطلق على المشروع الأميركي "مبادرة الشرق الأوسط الكبير" ويشمل المنطقة الممتدة جغرافيا من موريتانيا غربا إلى أفغانستان شرقا. كما طرحت عدة دول أوروبية من بينها ألمانيا مبادرات مماثلة ستناقش خلال قمة حلف الأطلسي في إسطنبول في الشهر نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة