الكونغرس يرفض مشروعا ديمقراطيا لسحب القوات من العراق   
الخميس 1428/7/5 هـ - الموافق 19/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:24 (مكة المكرمة)، 23:24 (غرينتش)

الديمقراطيون كافحوا لتمرير مشروع الانسحاب من العراق داخل مجلس الشيوخ(رويترز)

رفض مجلس الشيوخ الأميركي اليوم مشروع قانون تقدم به أعضاؤه الديمقراطيون يطالب ببدء سحب القوات الأميركية من العراق خلال الأيام الـ120 المقبلة بحيث ينجز بحلول 30 أبريل/نيسان 2008.

وأخفق الأعضاء الديمقراطيون في مجلس الشيوخ قبل التصويت في تأمين الأصوات الستين الضرورية لتمرير القرار رغم انضمام أعضاء جمهوريين نافذين في مجلس الشيوخ إلى زملائهم الديمقراطيين خلال الأسابيع الأخيرة.

وكان بوش قد كرر مؤخرا أنه سيستخدم الفيتو ضد أي قانون يشتمل على جدول زمني محدد لسحب 158 ألف جندي أميركي ينتشرون حاليا في العراق.

وجاء التصويت على المشروع في ختام مناقشة ماراثونية حول العراق استغرقت يوما كاملا وحصل الديمقراطيون بنتيجتها على 47 صوتا مقابل 52 للجمهوريين.

وكان مجلس النواب وافق الأسبوع الفائت على روزنامة للانسحاب تشترط سحب القوات في موعد أقصاه الأول من أبريل/نيسان 2008.

بوش كرر مرارا أنه سيستخدم الفيتو لنقض المشروع الديمقراطي بسحب القوات من العراق ابتداء من نهاية العام الجاري (الفرنسية) 
وتقدم عضوان نافذان في مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي بمشروع قانون يطالب بوش بأن يقدم في منتصف أكتوبر/تشرين الأول خطة تلحظ سحب الجنود الأميركيين اعتبارا من نهاية 2007.

وبحسب النص الذي أعده ريتشارد لوغر وجون ورنر على الرئيس أن يقدم إلى الكونغرس خطة جديدة ما أن يتم إجراء التقويم النهائي للوضع الميداني في العراق الذي يتوقع أن يرفعه قائد القوات الأميركية في هذا البلد الجنرال ديفد بتراوس في 15 سبتمبر/أيلول المقبل.

مواقف
وفي إطار التعقيبات على المشروع قال عضو الكونغرس ساكسبي شامبلس إن "النص يتضمن بلاغا للإرهابيين حول المدة التي يمكن أن يستولوا فيها على العراق". وأضاف أن المشروع هو "رغبة خاطئة في التوقيت الخاطئ".

من جهته قال السناتور الديمقراطي جوزيف بيدن "علينا الخروج من أتون حرب أهلية" مضيفا أن الخروج من العراق "لا يعني ضمان عدم إرسال أبنائنا إلى هناك بل أحفادنا أيضا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة