أطباء نيجيريا يتلقون عرضا حكوميا لإنهاء إضرابهم   
الخميس 1422/3/23 هـ - الموافق 14/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تدرس جمعية الأطباء في نيجيريا رفع إضراب أعضائها المنفذ منذ الشهر الماضي وذلك بعد أن تلقت عرضا جديدا من الحكومة بزيادة أجور الأطباء بنسبة 20% إلى 40% وهو العرض الثاني الذي تقدمه الحكومة منذ التهديد بالإضراب الذي أعلنته الجمعية في مطلع العام الحالي.

وقال وزير الإعلام الذي أعلن العرض إن الحكومة خصصت مبلغ 51 مليون دولار لهذا العام لمقابلة الزيادات في أجور الأطباء داعيا إياهم لتحمل مسؤولياتهم الإنسانية والأخلاقية بالرد إيجابا على خطوة الحكومة.

ورد مسؤول بالهيئة التنفيذية لجمعية الأطباء بالقول إنهم سيعقدون اجتماعا الجمعة لمناقشة العرض الحكومي الجديد، ولكنه حذر من أن الهيئة لن تدعو إلى رفع الإضراب إذا لم تتأكد من أن الحكومة ستفي بوعدها هذه المرة.

وكان المسؤول يشير إلى اتفاق بين الجانبين تم التوصل إليه في ديسمبر/كانون الأول عام 2000 تعهدت بموجبه الحكومة بزيادة أجور الأطباء وبإجراءات أخرى لضمان تحسين مستوى معيشتهم.

ويتقاضى الطبيب العام في نيجيريا راتبا شهريا يساوي 320 دولارا ويتلقى الأخصائي ما يصل إلى ضعف هذا الرقم، ويشكو قطاع الأطباء، مثله مثل القطاعات الأخرى في نيجيريا، من سوء المعيشة إثر التضخم الحاصل بمعدل يصل إلى 20% سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة