والدة الموسوي تهاجم واشنطن وجولياني يستثير العواطف   
الجمعة 1427/3/8 هـ - الموافق 7/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)

محاكمة الموسوي دخلت مرحلة حاسمة بعد شهادة عمدة نيويورك (الفرنسية)

اعتبرت عائشة الوافي والدة الفرنسي المغربي الأصل زكريا الموسوي الذي يحاكم في الولايات المتحدة لعلاقته بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 أن ابنها يدفع الثمن نيابة عن الحكومة الأميركية وتنظيم القاعدة.

وقالت الوافي في مقابلة صحفية إن ابنها سيحاكم "لأنه عربي وعربي متعلم"، واعتبرت أن واشنطن وجدت أن الموسوي هو المذنب المثالي وأنه "سيحكم عليه بالإعدام لأعمال لم يقم بها وسيموت".

كما رأت والدة الموسوي أن ابنها "يدفع الثمن عن الإسلاميين أيضا وتساءلت قائلة: "أود أن أعرف ما حل بكل قياديي القاعدة، لا بد أنهم في مكان ما آمن غير آبهين بالمصير المحتوم الذي يهدد ابني".

وكشفت الوافي أن ابنها يعاني من "مشاكل في المفاصل" ويرتدي "حزاما كهربائية"، مشيرة إلى أنه أصبح "منتفخا وكأنه يتعاطى المخدرات" وذلك بسبب سوء الظروف التي يعيشها في السجن مبررة بذلك سلوك ابنها الاستفزازي في المحكمة.

مرحلة حاسمة
يأتي ذلك في وقت دخلت فيه محاكمة الموسوي مرحلة حاسمة بعد شهادة إثبات لعمدة نيويورك رودولف جولياني امتازت بمحاولة إثارة عواطف المحلفين بعد أن رأى المحلفون منذ أيام أن الموسوي يستحق عقوبة الإعدام.

وفي إفادته قال جولياني إن الهجمات هي أسوأ تجربة في حياته وإن مشاهدها ما زالت تثير فزعا لديه. وانخرط ذوو الضحايا في البكاء عندما تحدث العمدة السابق عن مشاهدته أناسا يقفزون من برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك هربا من النيران المشتعلة بعد ضربهما بالطائرات.

واستكمل هذا السيناريو العاطفي بعرض شريط فيديو يصور لحظة انهيار البرجين ومشاهد لأشخاص يقفزون. كما أدلى رجل إطفاء بشهادة تحدث فيها عن كيفية مقتل زميل له بسقوط جثة عليه.

أما الموسوي فكان يبتسم أحيانا أثناء مشاهدة التسجيل الخاص بالهجمات، بل إنه سخر من كل ذلك عند الاستراحة الصباحية لقاضية المحكمة وهيئة المحلفين.

فقد ردد المتهم أغنية لمطرب أميركي شهير عنوانها (Born in the USA) أي ولد في الولايات المتحدة لكن الموسوي استبدلها قائلا (Burn in the USA) أي يحترق في الولايات المتحدة.

ويحاول المحامي الفرنسي مع فريق الدفاع الأميركي إنقاذ الموسوي من الإعدام بإقناع المحلفين بأن الموسوي يعاني من انفصام في الشخصية بسبب الطفولة البائسة التي مر بها وواجه خلالها معاملة عنصرية في فرنسا بسبب أصوله المغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة