موسكو تعلن بناء مفاعلات نووية وضحايا تشرنوبل يحتجون   
السبت 1426/1/18 هـ - الموافق 26/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:49 (مكة المكرمة)، 20:49 (غرينتش)

المتظاهرون يطالبون بعدم إلغاء الرعاية الصحية (الفرنسية)

أعلنت روسيا اعتزامها بناء ثلاثة مفاعلات نووية تجارية في السنوات الخمس القادمة وتحسين الأمن في منشآتها الذرية ضد هجمات إرهابية محتملة.

 

وقال مدير المجموعة المكلفة إدارة مفاعلات روسيا النووية أولغ ساراييف إن عدد المفاعلات سيرتفع إلى 34 بحلول العام 2010، وإن عائداتها سترتفع إلى 2.6 مليار دولار السنة القادمة بعد أن بلغت 1.7 مليار السنة الماضية.

 

وأضاف ساراييف أن الحكومة الروسية "تولي اهتماما متزايدا بتعزيز الحماية  في منشآتها" وأن ذلك أصبح ضروريا بعد "ظهور تهديدات جديدة".

 

وكانت حماية المفاعلات النووية الروسية من الهجمات الإرهابية إحدى النقاط البارزة في لقاء القمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جورج بوش الخميس الماضي في براتيسلافا, في ظل مخاوف أميركية من وقوع أسلحة نووية في يد من تصفها بالجماعات الإرهابية.

 

ضحايا تشرنوبل

وتزامن الإعلان عن بناء ثلاثة مفاعلات جديدة مع تظاهر مئات من ضحايا كارثة تشرنوبل في العاصمة موسكو احتجاجا على خطة حكومية لإلغاء الرعاية الاجتماعية التي يتمتعون بها.

 

ويطالب المحتجون بعدم إلغاء الرعاية الاجتماعية التي ورثوها عن العهد السوفياتي بما في ذلك النقل المجاني ودعم الدواء, في الوقت الذي تريد فيه الحكومة إلغاءها مقابل تقديم تعويضات نقدية لضحايا الكارثة.

 

وقد أخذ عدد المفاعلات النووية الروسية يتزايد تدريجيا في السنوات الأخيرة, ولم تخف الحكومة رغبتها في تطوير صناعتها الذرية رغم آثار كارثة تشرنوبل عام 1986 التي ما زالت ماثلة للعيان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة