حزب السعادة التركي مستاء من زيارة أولمرت لأنقرة   
الأربعاء 1428/1/26 هـ - الموافق 14/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)

تمال كرم الله أوغلو قال إن الزيارة تلفها الشبهات (الجزيرة نت)

محمد العادل-أنقرة
قال تمال كرم الله أوغلو نائب رئيس حزب السعادة الإسلامي التركي المعارض "إن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت غير مرحّب به في تركيا".

وأضاف في تصريح للجزيرة نت أن الزيارة الرسمية التي سيبدؤها أولمرت اليوم لأنقرة تلفّها الشبهات وتأتي في ظروف غير عادية تمر بها المنطقة، ويشعر فيها كلّ المسلمين في أنحاء العالم بالأسى والحزن جراء الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الحرم القدسي الشريف".

ومن المنتظر أن يصل رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت مساء اليوم الأربعاء إلى أنقرة في زيارة رسمية تستغرق يومين هي الأولى من نوعها بصفته رئيسا للوزراء.

وأوضح أوغلو أن زيارة أولمرت لا يمكن أن تأتي بخير لتركيا أو للعالم الإسلامي لأن إسرائيل دولة عدوانية تمارس إرهاب الدولة وتزعزع السلام في المنطقة.

وقال نائب رئيس حزب السعادة الإسلامي التركي "كان أولى بالحكومة التركية التي ترأس حاليا منظمة المؤتمر الإسلامي أن ترفض استقبال أولمرت بسبب اعتداءات حكومته على الحرم القدسي الشريف".

وأكد أن "هذه الزيارة ستعمل على إعادة تنشيط التعاون العسكري بين البلدين خاصة بعد أن سمحت أنقرة للعسكريين الإسرائيليين باستخدام الأجواء التركية بغرض التدريب" موضحا أيضا أن "فرقا عسكرية إسرائيلية تقوم بتدريبات في جبال بولو الثلجية وأيضا في السواحل التركية على البحر الأسود".

وأضاف أن إسرائيل تسعى لإعادة إحياء مشروع الرئيس التركي الراحل تورغوت أوزال الذي أطلق عليه آنذاك "مشروع مياه السلام" لتوقيع اتفاقيات تعاون جديدة تتعلق بتزويد إسرائيل بمياه الشرب التركية شريطة إشراك عدد من دول المنطقة في المشروع خاصة سوريا ولبنان، إضافة إلى تزويد إسرائيل بالنفط والغاز عبر الأراضي التركية".

يذكر أن هذه الزيارة كانت مقررة في أغسطس/ آب الماضي لكنها تأجلت بسبب الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان. 


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة