الانتفاضة تفرض نفسها بمهرجان جرش الأردني   
الثلاثاء 3/5/1422 هـ - الموافق 24/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تبدأ الدورة العشرون لمهرجان جرش للثقافة والفنون مساء غد الأربعاء بالأردن، حيث من المقرر أن تسري روح الانتفاضة الفلسطينية في العديد من فقراته. فقد قررت إدارة المهرجان أن تكون الحلقة النقدية الأدبية للدورة بعنوان "أدب المقاومة"، وتتناول تجليات المقاومة العربية إضافة إلى صورة المحتل في هذا النوع من الأدب.

وقال مدير المهرجان الشاعر جريس سماوي "لقد ألقت الانتفاضة المباركة بظلالها على عمل المهرجان هذا العام مثلما أثرت في نواحي الحياة، ومع الشهادة والدم تستمر الموسيقى ويستمر الشعر وإذن فلا بد لمهرجان جرش أن يستمر".

وأشار سماوي إلى أن "أيقونة" مهرجان جرش لهذا العام هو الشاعر الفلسطيني محمود درويش الذي خصصت له أمسية مستقلة يوم الأحد المقبل ضمن سلسلة أمسيات شعرية تقام في العاصمة عمان وإربد (شمال) طيلة أيام المهرجان.

وقد دعي درويش لحفل افتتاح المهرجان الذي ستجرى مراسمه في المسرح الشمالي الروماني لمدينة جرش الأثرية شمال عمان, مع الفنان السوري بشار زرقان الذي سيقدم "جدارية" محمود درويش.

وستتواجد كوكبة من الشعراء العرب في الأمسيات الشعرية اليومية ومن بينهم نزيه أبو عفش وفرج بيرقدار من سوريا، وفوزي كريم ولهيبة عبد الخالق من العراق، وعبد المنعم رمضان وحسن حجاب من مصر، وحسن عبد الله وجودت فخر الدين من لبنان، ومحمد الخالدي من تونس.

كما يشارك أكثر من عشرين شاعرا من الأردن بينهم يوسف عبد العزيز وعمر أبو الهيجاء وموفق ملكاوي وحبيب الزيودي وأمجد ناصر وخيري منصور.

ويشارك في الحلقة النقدية الأدبية عدد من النقاد العرب من بينهم يوسف سامي اليوسف من فلسطين، ومحمود أمين العالم من مصر، ومحمد لطفي اليوسفي من تونس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة