إنفلونزا الطيور يتفشى بمحافظتين بفيتنام ويقتل طفلا بتايلند   
الجمعة 1426/11/8 هـ - الموافق 9/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:39 (مكة المكرمة)، 18:39 (غرينتش)

إنفلونزا الطيور قتلت 42 فيتناميا منذ نهاية 2003 (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السلطات الصحية أن مرض إنفلونزا الطيور تفشى في مزارع لتربية الدواجن في محافظتين فيتناميتين جديدتين.

وقال مدير دائرة الصحة البيطرية في وزارة الزراعة هوانغ فان نام إن تحاليل أجريت على عينات من البط هذا الأسبوع أكدت إصابتها بمرض "أتش 5 أن 1".

وتم قتل أكثر من 500 بطة في محافظة سون لا شمال البلاد، وخمسة آلاف في محافظة كوانغ تري في الوسط بعد نفوق عدد منها فجأة في مزارع محلية.

ومنذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول شمل المرض 25 من محافظات البلاد الـ64، إلا أن 10 منها لم تسجل أي إصابات جديدة منذ أكثر من 21 يوما، وحتى الآن تم قتل أكثر من 3.1 ملايين طير.

وتبقى فيتنام الدولة الأكثر تضررا في العالم من مرض إنفلونزا الطيور، ومنذ نهاية 2003 أصيب 93 شخصا بهذا المرض، توفي 42 منهم بحسب أرقام نشرتها الحكومة الفيتنامية، وتعود آخر حالة وفاة إلى مطلع نوفمبر/تشرين الثاني.

الفحوص أثبتت أن الطفل توفي بعد إصابته  بالفيروس القاتل (رويترز-أرشيف)
وفاة بتايلند

وفي تايلند أعلنت السلطات الصحية وفاة طفل في الخامسة من عمره متأثرا بمرض إنفلونزا الطيور.

وقال مصدر طبي في بانكوك إن نتائج التحليل المخبري أكدت أن الطفل المذكور كان يحمل فيروس "أتش 5 أن 1"، وبهذا يرتفع عدد الأشخاص الذين توفوا بالمرض القاتل في تايلند إلى 14 منذ أن اجتاح الفيروس أجزاء واسعة من قارة آسيا أواخر عام 2003. وقد قتل المرض 70 شخصا في آسيا لحد الآن.

وفي الصين سجلت خامس إصابة بشرية, وقد أفاد بيان إعلامي رسمي بأنه تأكدت إصابة مزارع في الـ31 من العمر بالمرض. وأوضح البيان أن المزارع أصيب بعد أن لمس طيورا نافقة وعولج على أساس إصابته بالتهاب رئوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة