آل مكتوم يعتزل الرماية ويلوم إدارة اللعبة   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
آل مكتوم خلال مشاركته بمسابقة الرماية في أولمبياد أثينا الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

في خطوة غير متوقعة، فاجأ الرامي الإماراتي أحمد بن حشر آل مكتوم جماهير الرياضة الإماراتية والعربية بإعلانه اعتزال منافسات الرماية بعد نحو شهر واحد على فوزه بميدالية ذهبية في أولمبياد أثينا هي الأولى في تاريخ بلاده.
 
وأكد آل مكتوم اليوم أنه لن يتراجع عن قراره بالاعتزال، موجها انتقادات حادة للمسؤولين عن إدارة الرماية في بلاده وقال إنه نادى بالإصلاح كثيرا لكن شيئا لم يتحقق موضحا أن الخلل يكمن في أن من يديرون اللعبة غير محترفين ولا يعون دورهم، خاصة أنهم لم يمارسوا الرياضة من الأساس.
 
وكان البطل الأولمبي الإماراتي قرر أمس الاثنين الانسحاب من بطولة أبطال العالم للرماية (النخبة) المقررة في سلوفينيا من 23 إلى 27 سبتمبر/ أيلول الحالي والتي أحرز لقبها في العام الماضي، وجاء قرار الانسحاب قبل دقائق من موعد مغادرة آل مكتوم إلى سلوفينيا. 

جدير بالذكر أن أحمد بن حشر توج بطلا لمسابقة الحفرة المزدوجة في منافسات الرماية بأولمبياد أثينا معادلا الرقم الأولمبي الذي كان بحوزة الأسترالي مارك راسل منذ أولمبياد أتلانتا 1996، بعد أن أصاب 189 طبقا من أصل 200 بفارق 10 أطباق عن أقرب منافسيه الهندي راجيافاردان راثور (179). 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة