جبهة المشاركة تهدد بالانسحاب من الحكومة الإيرانية   
الخميس 1423/10/28 هـ - الموافق 2/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد رضا خاتمي
كررت جبهة المشاركة الإسلامية الإصلاحية في إيران اليوم الخميس تهديدها بالانسحاب من الحكومة احتجاجا على استمرار ممارسات المحافظين.

وقالت الجبهة -التي يقودها محمد رضا خاتمي نائب رئيس البرلمان وشقيق الرئيس الإيراني- في بيان لها إنه إذا كان خيار الانسحاب من الحكومة سيئا فإنها تبدو أقل عندما تقارن بخيارات أخرى هي الأسوأ على حد تعبير البيان.

وذكرت الجبهة أن تصرفات المحافظين التي تضمنت عقد محاكمات للإصلاحيين تهدد بتدمير شرعية النظام الإسلامي.

واستهجنت الجبهة في هذا الصدد محاكمة ثلاثة من الإصلاحيين الخميس الماضي لإجرائهم استطلاع في سبتمبر/أيلول الماضي أظهر أن 74.7% من الإيرانيين يؤيدون فتح حوار مع الولايات المتحدة. وقد أغلقت السلطات معهد أيانده ومعهدا آخر شاركا في تنظيم الاستطلاع.

ويواجه الأشخاص الثلاثة وبينهم صحفي يدعى عباس عبدي تهما تتعلق بنشر معلومات خاطئة واستطلاعات مزورة إضافة إلى بيع معلومات لعدد من معاهد الأبحاث الأجنبية كمعهد غالوب, للإضرار بمصالح البلاد الوطنية وبما يهدد أمن البلاد.

ويشتكي الإصلاحيون من أن القضاء الذي يسيطر عليه المحافظون يحاول الإساءة لحلفاء الرئيس, عن طريق إجراء محاكمات ذات دوافع سياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة