إسرائيل تهدد بسحق قيادات حماس   
الخميس 1425/2/3 هـ - الموافق 25/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إسرائيل قررت قتل كل زعماء حماس قبل أن ينفذوا تهديداتهم بالانتقام لاغتيال الشيخ ياسين، ومن بين الأسماء المستهدفة الرنتيسي

ذي غارديان


نشرت صحيفة ذي غارديان البريطانية صورة كبيرة للدكتور عبد العزيز الرنتيسي بعد انتخابه زعيما لحركة حماس في قطاع غزة، وقالت في العنوان الرئيسي "إسرائيل تهدد: سنسحق قيادات حماس".

وأضافت أن الحكومة الإسرائيلية وافقت على هذا القرار ليس بالنسبة لحماس فقط وإنما بالنسبة للجماعات والفصائل الفلسطينية الأخرى.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر أمنية إسرائيلية إن مسؤولي الأمن والدفاع الإسرائيلي قرروا قتل كل زعماء حماس قبل أن ينفذوا تهديداتهم بالانتقام لاغتيال الشيخ أحمد ياسين، مشيرة إلى أن من بين الأسماء المستهدفة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة حذرت رعاياها في الشرق الأوسط من أنهم قد يصبحون أهدافا في عمليات بعد أن دعا الرنتيسي المسلمين في العالم إلى أن يزلزلوا الأرض تحت أقدام الصهاينة والأميركيين الذين يدعمونهم.

ونوهت الصحيفة بأن أميركا اعترضت على مشروع قرار كان سيقدم إلى مجلس الأمن الدولي يدين اغتيال الشيخ ياسين لأن القرار لم يذكر الإرهاب الذي تمارسه حركة حماس. وأضافت أن الرئيس الأميركي حافظ على وجوده على هامش الصراع الفلسطيني الإسرائيلي فقط في مناسبتين: الأولى عندما جرى إعلان خطة خارطة الطريق، والثانية عندما حضر مؤتمر العقبة في يونيو/ حزيران الماضي.

ولفتت إلى أن بوش لن يستطيع المغامرة بممارسة ضغوط على رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في هذه السنة وهي سنة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

خطة أميركية
كشفت صحيفة واشنطن بوست أن الولايات المتحدة تخطط لسحب أكثر من نصف عدد القوات الأميركية في ألمانيا البالغ قوامها 71 ألف جندي، في إطار خطة أوسع لإعادة تنظيم قواتها في أوروبا وآسيا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين تأكيدهم أن الخطة التي من المقرر أن يوافق عليها البنتاغون سيجري بموجبها إنشاء قواعد جديدة في مناطق أخرى مثل رومانيا وبلغاريا تخصص للعمليات السريعة ومكافحة الإرهاب, والقيام بعمليات ضد الدول التي تعتبرها الولايات المتحدة معادية لها.

وبالنسبة للقواعد الأميركية في مناطق مثل أوزبكستان وطاجيكستان وقرغيزستان والتي أنشئت عام 2001 لدعم الحرب في أفغانستان, سيحتفظ بها إذ ستستخدم في مجال التدريب وحالات الطوارئ.

وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين الأميركيين أعلنوا في السابق أنه يجري التخطيط للتخلص من عدد من القواعد التي تعمل بكامل طاقتها منذ الحرب الباردة، وتأسيس شبكة جديدة من القواعد العسكرية الفاعلة قرب النقاط الساخنة في الشرق الأوسط ومنطقة المحيط الهادي, وهو ما من شأنه أن يحدث تغييرا جوهريا في تموضع القوات الأميركية حول العالم.


بلير سيقوم غدا بزيارة تاريخية إلى ليبيا لإظهار عودة القذافي -الذي كان راعيا للإرهاب حسب الصحيفة- إلى المجتمع الدولي

ديلي تلغراف


زيارة بلير
قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير سيقوم غدا بزيارة دبلوماسية تاريخية إلى ليبيا لإجراء محادثات مع العقيد الليبي معمر القذافي لإظهار عودة الزعيم الليبي -الذي كان راعيا للإرهاب حسب الصحيفة- إلى المجتمع الدولي.

وذكرت الصحيفة أن وكالتي رويترز والفرنسية للأنباء كسرتا التعتيم الذي حاولت رئاسة الحكومة البريطانية فرضه، حيث حصلتا على معلومات عن هذه الزيارة من سيف الإسلام نجل القذافي.

وأضافت أن اجتماعا بين الزعيمين كان متوقعا بعد إعلان ليبيا تخليها عن برامجها الخاصة بأسلحة الدمار الشامل.

وفي موضوع آخر نشرت الصحيفة أن رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش البريطاني الجنرال مايكل وزكر أفاد أمام لجنة الدفاع في مجلس العموم بأنه لن يكون بمقدور القوات المسلحة البريطانية الانخراط في عمليات عسكرية كتلك التي خاضتها في حرب العراق قبل خمس سنوات من الآن.

ولفتت إلى أن هذه التصريحات تتناقض مع تلك التي أدلى بها رئيس الأركان البريطاني السابق الأدميرال مايكل بويس عندما صرح أن القوات البريطانية ستكون جاهزة لخوض غمار حرب أخرى مشابهة لتلك التي تمت ضد العراق في نهاية السنة الجارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة